الأسبوع المقبل: محضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لكشف النقاب عن تفكير الفيدرالي

يشهد هذا الأسبوع إصدار أحدث مجموعة من محاضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، مما يعطي نظرة متعمقة على أعمال الفيدرالي الداخلية. سنحصل أيضًا على إصدارات بيانات كبيرة. مبيعات التجزئة الأمريكية في بؤرة الاهتمام بعد قفزة غير متوقعة في يونيو، بالإضافة إلى أحدث أرقام مؤشر سعر المستهلك لاقتصاد المملكة المتحدة.

تصدر محاضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو هذا الأسبوع.

بقيت الأمور إلى حد كبير حيث بدأت عندما انعقد اجتماع الفيدرالي في اجتماعه الشهري الذي يستمر ليومين في الشهر الماضي.

لم يرفع الفيدرالي معدلات الفائدة من مستوياتها المنخفضة انخفاضًا تاريخيًا، ولا أعلن عن الوقت الذي يخطط فيه لتعديل برنامجه لشراء السندات البالغ 120 مليار دولار شهريًا.

قالت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في بيان، «في ديسمبر الماضي، أشارت اللجنة إلى أنها ستواصل زيادة مقتنياتها من سندات الخزانة بقيمة 80 مليار دولار على الأقل في الشهر، ومن السندات المدعومة برهون عقارية تابعة للوكالة بقيمة 40 مليار دولار في الشهر حتى يُحرز مزيد من التقدم نحو الحد الأقصى لأهدافها بشأن استقرار التوظيف والبطالة». «منذ ذلك الحين، يتقدم الاقتصاد نحو تلك الأهداف، وستتابع اللجنة تقييم التقدم في الاجتماعات القادمة».

الاتجاه الأساسي المستتر هو أن الاقتصاد يتعافى، بالرغم من الارتفاع المتسارع لحالات الإصابة بكوفيد 19. إلا أن التغيرات السائدة في الاقتصاد، الناتجة عن الجائحة، قد تدفع الرئيس بويل إلى التصرف أسرع مما كان متوقعًا.

لقد شهدنا التضخم الأساسي يرتفع في تقارير مؤشر سعر المستهلك المتتابعة، لكننا شهدنا أيضًا معدل التوظيف يهبط. كان تقرير الرواتب غير الزراعية للشهر الماضي واحد من أقوى التقارير منذ عدة أعوام، مع إضافة 943،000 وظيفة جديدة إلى الاقتصاد الأمريكي. أيضًا هبطت البطالة إلى 5.4%.

إن مشاركة الوظائف واحدة من المقاييس الرئيسية التي يستخدمها الفيدرالي في قياس الصحة الاقتصادية للولايات المتحدة لإجراء التعديلات على السياسة. لقد شهدنا بالفعل بعض القيل والقال الذي يشير إلى أن التدريج في طريقه، لذا قد ينسخ هذا التبصر الذي سنكتسبه من إصدار محاضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يوم الأربعاء.

بالانتقال إلى البيانات، ستصدر أرقام مبيعات التجزئة الأمريكية هذا الأسبوع. ستتطلع الأسواق إلى رؤية ما إذا كانت زيادة يونيو المفاجئة زيادة لمرة واحدة أم أنها بداية توجه جديد.

ارتفعت مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة 1.1% ونمت مبيعات التجزئة في المجمل بنسبة 0.6% في يونيو، وهو أمر لم يكن السوق يتوقعه. من وجهة نظر عام مقابل عام، ارتفعت المبيعات بنسبة 18% مقابل مستويات يونيو 2020.

ذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن لقاحات كوفيد 19 ومعدلات الفائدة المنخفضة والتحفيز النقدي الضخم تعزز مبيعات التجزئة. لكن، كما ذكرنا أعلاه، كان هذا صادمًا بعض الشيء للاقتصاديين الأمريكيين. مع عودة فتح الاقتصاد الأمريكي، كان إنفاق المستهلكين يميل في توجهه نحو التجارب والرحلات، أكثر من ميله نحو البضائع الاستهلاكية.

في الواقع، روجعت إحصائيات مايو بالانخفاض، في أحدث تقارير بيانات التجزئة. لقد كان هناك هبوط شهري بنسبة 1.7% في مايو، بدلًا من 1.3% التي ذكرت في الأساس. مرة أخرى، كان هذا نتيجة للانتقال من البضائع الاستهلاكية إلى التجارب.

واستمرارًا على جبهة البيانات، تصدر قراءة مؤشر سعر المستهلك في المملكة المتحدة لشهر يوليو في صباح الأربعاء.

أظهر تقرير يونيو أعلى مؤشر سعر مستهلك خلال ثلاث سنوات. تضخم سعر المستهلك الآن في أعلى مستوياته منذ 2018، حيث جاء بقيمة 2.5% في يونيو، مرتفعًا من 2.1% في الشهر السابق. قد يدفع هذا بنك إنجلترا إلى تغيير موقفه من رفع المعدلات أسرع مما كان متوقعًا.

مع قول هذا، حافظ المحافظ بيلي على الموقف المسالم للبنك المركزي للمملكة المتحدة، معتبرًا تضخم مؤشر سعر المستهلك أمرًا انتقاليًا. لم تُجرى تعديلات كبرى على السياسة النقدية للمملكة المتحدة هذه المرة.

إلا أن بنك إنجلترا قد عدل من تطلعاته طويلة المدى للتضخم. فهو يعتقد الآن أن التضخم سيمضي بمعدل 3.1% خلال الأشهر الإثني عشر القادمة، مرتفعًا من 2.8% المتوقعة في يونيو.

هل سنرى قراءة مؤشر سعر مستهلك أخرى تتجاوز التوقعات هذا الشهر، وهل ستكون كافية لتحفيز المحافظ بيلي وشركاه للعمل؟

بالحديث عن البنوك المركزية، يصدر بنك الاحتياطي النيوزيلندي بيان فائدته لشهر أغسطس في الأسبوع القادم.

وتنتشر شائعات بأن البنك المركزي النيوزيلندي قد يرفع معدلاته هذا الشهر. لقد تعهد بالفعل برفع برنامج تيسيره الكمي في حركة فاجأت المشاهدين في يوليو.

قال فين روبنسون، اقتصادي في مجموعة الخدمات البنكية في أستراليا ونيوزيلندا ANZ، «توقعاتنا الحالية هي أن بنك الاحتياطي النيوزيلندي سيرفع معدلات فائدته في بيان السياسة النقدية في أغسطس، يتبع ذلك ارتفاع تال في كل بيان سياسة نقدية، حتى يبلغ معدل الفائدة 1.75% في 2022».

يبلغ المعدل النقدي النيوزيلندي في الوقت الراهن 0.25%، نفس المعدل الذي كان عليه في العام الماضي.

إن هذا استجابة لتضخم مؤشر سعر المستهلك على الأرجح. شهد تقرير يوليو ارتفاع مؤشر سعر المستهلك النيوزيلندي بنسبة 1.3%، ليجعل مجمل التضخم 3.3%، متجاوزًا هدف بنك الاحتياطي النيوزيلندي الذي كان في النطاق بين 1-3%.

إذا كان هناك ارتفاع قريب في المعدل، فستكون نيوزيلندا من أوائل البلدان، إن لم تكن أول بلد، تفعل ذلك.

إن هذا الأسبوع أيضًا هو الأخير في موسم أرباح هذا الربع. لا نتوقع أن تصدر الكثير من الشركات الكبرى تقاريرها، إلا أن Walmart هي أكبر شركة لم تصدر تقريرها بعد، لكن يمكنك رؤية أي الشركات تشارك أرباحها الفصلية من خلال تقويمنا الاقتصادي.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT+1)  Asset  Event 
Tue 17-Aug  2.30am  AUD  Monetary Policy Meeting Minutes 
  1.30pm  USD  Core Retail Sales m/m 
  1.30pm  USD  Retail Sales m/m 
       
Wed 18-Aug  3.00am  NZD  Official Cash Rate 
  3.00am  NZD  RBNZ Monetary Policy Statement 
  3.00am  NZD  RBNZ Rate Statement 
  4.00am  NZD  RBNZ Press Conference 
  7.00am  GBP  UK CPI m/m 
  1.30pm  CAD  CPI m/m 
  3.30pm  OIL  US Crude Oil Inventories 
  7.00pm  USD  FOMC Meeting Minutes 
       
Thu 19-Aug  2.30am  AUD  Employment Change 
  2.30am  AUD  Unemployment Rate 
       
Fri 20-Aug  7.00am  GBP  Retail Sales m/m 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Mon 16 Aug  Tue 17 Aug  Wed 18 Aug 
Roblox Corporation  Walmart   Lumentum Holdings 
 
Cisco Systems 
 
NVIDIA  

 

Stocks, shopping and borrowing all rise

Stocks are firmer on Friday though major indices continue to show indecision as they rotate around the 50-60% retracement of the recent pullback through the second week of June. Economic data remains challenging and in the US at least there are fears about rising case numbers.

US jobless claims were disappointingly high, missing expectations for both initial and continuing claims. Following the surprisingly good nonfarm payrolls report, the weekly numbers didn’t follow through with conviction – initial claims were down just 58k to 1.5m, whilst continuing claims only fell by 62k to 20.5m.

The slowing in the rate of change is a concern – hiring is not really outpacing firing at a fast-enough pace to be confident of a decent recovery. You would prefer to see a greater improvement given the reopening of businesses, and it suggests more permanent scarring to the labour market.

US Covid-19 cases climb, UK retail sales jump in May

Worries about the spread of the disease persist, though second wave fears are not exerting too much pressure as investors start to get used to rising case numbers – remember it’s not cases that count, it’s the lockdown and people’s fear of going out that hurts the economy and corporate earnings. California and Florida both registered their biggest one-day rise in cases. As previously stated, I don’t believe there is the will to enforce blanket lockdowns again.

UK retail sales rose 12% in May, bouncing back from the 18% decline in April as we rushed to DIY stores but are still 13% down on February levels before the pandemic struck these shores.  Australia also posted a strong bounce in retail sales of more than 16%.

Will US quadruple witching boost volatility for range bound stocks?

Stocks were broadly weaker yesterday in Europe and the US. Shares across Europe have opened higher on Friday and remain set to end the week up. As per yesterday’s note, the major indices remain in consolidation mode around the middle of the range from the Jun 8/9th peaks to the Jun 15th lows. The S&P 500 finished at 3115, on the 61.8% retracement of the move.

Trading around the 6240 level this morning the FTSE 100 is similarly placed but also flirting with the 50% retracement of the Jan-Mar drawdown. Remember it’s quadruple witching in US when options and futures on indices and equities expire, so there can be a lot more volume and volatility.

UK public debt is now higher than GDP, official data this morning shows. That’s not happened since the 1960s as the nation recovered from the second world war and highlights the damage being wrought on the public finances by the pandemic response. Picking up from the Bank of England yesterday, which increased QE by £100bn, the amount of issuance may require additional asset purchases from the central bank.

Sterling bears eye 1.22 in the wake of BoE decision

Sterling broke to almost three-week lows yesterday, with GBPUSD testing the 1.24 round number support in the wake of the BoE decision. This morning the 50-day simple moving average at 1.2430 is acting as support but having already broken down through the key support levels the path to 1.22 is open again. The euro was also making fresh lows for June, with the 1.12 round number holding for the time being after a breach of the 1.1230 area at the 23.6% of the 2014-2017 top-to-bottom move.

OPEC compliance promises lift oil

Oil is higher, with WTI (Aug) progressing back towards the top of the recent consolidation range close to the $40 level, which may act as an important psychological level. Iraq and Kazakhstan have set out how they will not only comply with OPEC cuts but also compensate for overproduction in May. Other ‘underperforming participants’ have until Jun 22nd to outline how they will compensate for overproduction following Thursday’s Joint Ministerial Monitoring Committee (JMMC). OPEC conformity stood at 87% in May and the JMMC did not recommend extending the maximum level of cuts into August.

Hopes that non-compliant nations will make up for cuts helped raise sentiment around crude and sent Brent into backwardation for the first time since the beginning of March, with August now trading a few cents above September and October contracts.

CySEC (أوروبا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات المستثمر FSCS تصل إلى 20000 جنيه إسترليني
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 يورو**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • تعاملات الأسهم
  • Quantranks

Markets.com، التي تتولى تشغيلها شركة Safecap للاستثمارات المحدودة ("Safecap”) مرخصة من قبل مفوضية قبرص للسندات والتداول (CySec) بموجب الترخيص رقم 092/08 ومن قبل هيئة سلوكيات القطاع المالي ("FSCA") بموجب الترخيص رقم 43906.

FSC (العالمية)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 $**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (جزر العذراء البريطانية) ذ.م.م. المحدودة ("Finalto BVI”) مرخصة من قبل لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء البريطانية ("FSC") بموجب الترخيص رقم SIBA/L/14/1067.

FCA (المملكة المتحدة)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات الخدمات المالية تصل إلى 85000 جنيه إسترليني *بحسب المعايير والأهلية
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 £**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • المراهنة على الهامش

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto Trading Limited مرخصة من قبل هيئة السلوك المالي ("FCA") بموجب الترخيص رقم 607305.

ASIC (أستراليا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000$**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (Australia) Pty Limited تحمل ترخيص هيئة الخدمات المالية الأسترالية رقم 424008، وهي مرخصة لتقديم الخدمات المالية من قبل هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية ("ASIC”).

سيؤدي تحديد إحدى هذه الجهات التنظيمية إلى عرض المعلومات المتوافقة على نطاق الموقع الإلكتروني بأكمله. إذا أردت عرض معلومات عن جهة تنظيمية أخرى، الرجاء تحديدها. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

**تنطبق الأحكام والشروط. شاهد السياسة الكاملة لمزيد من المعلومات.

هل أنت تائه؟

لقد لاحظنا أنك على موقع في. وبما أنك تتواصل من موقع في الاتحاد الأوروبي، ينبغي عليك بالتالي النظر بإعادة الدخول إلى ، وهذا يخضع لإجراءات التدخل بالمنتجات للسلطة الأوروبية للسندات والأوراق. بينما يحق لك التصفح هنا بمبادرة حصرية منك، فإن عرض هذا الموقع لبلادك سيعرض المعلومات التشريعية المتوافقة وإجراءات الحماية المعنية للشركة التي تختارها. هل تود إعادة توجيهك إلى