ابحث
AR Down
لغة
مرحبا, user_no_name
Live Chat

US Core PCE Inflation data in focus next week along with US, UK GDP

فيما يلي أهم الأحداث المنتظرة خلال الأسبوع القادم:

بعد انتهاء الإعلان عن قرارات أسعار الفائدة، حان الدو الآن على بيانات التضخم. سيكون الحدث الأكبر أهمية هو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي باستثناء الغذاء والطاقة لقياس التضخم، حيث تستمر الأسواق في ردود أفعالها لقرارات البنك الفيدرالي والبنوك المركزية الأخيرة التي صدرت الأسبوع الماضي. ومن المقرر الإعلان عن بيانات التضخم من اليابان وأستراليا بعد إجراء البنوك المركزية هناك لاجتماعات الأسبوع الماضي أيضًا. كما لدينا بعض البيانات الاقتصادية الأمريكية - الناتج المحلي الإجمالي وطلبيات السلع المعمرة على سبيل المثال.

يوم الاثنين

يبدأ أسبوع التداول بالإعلان عن بعض البيانات البسيطة، حيث سيتم الإعلان عن محضر اجتماع السياسة النقدية الذي اتخذ فيه البنك الياباني قراراًا تاريخيًا برفع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي. وبعدها يتم الإعلان عن تقرير مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة، ولكن سيستمر المستثمرون في استيعاب نتائج اجتماعات البنوك المركزية التي انعقدت الأسبوع الماضي، والتركيز ما يعنيه هذا لأسواق السندات. وستسلط النتائج النهائية لشركة "Kingfisher" في لندن الضوء على مدى قلة أعمال الترميم المنزلية؛ وذلك بسبب ضعف سوق العقارات.

 يوم الثلاثاء

استمرت البيانات الاقتصادية الأمريكية في رسمها لصورة ضبابية للمستثمرين، مما يجعل من الصعب عليهم قياس التوقيت المحتمل أن يخفض فيه البنك الفيدرالي سعر الفائدة. ويحين يوم الثلاثاء الإعلان عن آخر سيل من البيانات الاقتصادية الأمريكية، حيث من المقرر صدور تقرير طلبيات السلع المعمرة، والذي كان سجل في يناير أكبر انخفاض له خلال أربع سنوات - وإن كان ما سجله الطلب على طائرة بوينج التجارية من انخفاض حاد قد لعب دورًا كبيرًا في هذا الانخفاض بشكل عام. هذا بالإضافة إلى الإعلان عن مؤشر أسعار المنازل "كيس شيلير"، ومؤشر ريتشموند الصناعي الفيدرالي، ومؤشر ثقة المستهلك من "كونفرنس بورد".

 يوم الأربعاء

كان البنك الإحتياطي الأسترالي قد قرر الحفاظ على أسعار الفائدة بدون تغيير، وقلل في بيانه من حدة نبرة تأييده لتضييق السياسة النقدي بشكل إضافي. وقال أن قرارته أصبحت تعتمد الآن على البيانات الاقتصادية، مشيرًا إلى أن البنك لا يستبعد أي شيء سواء" فيما يتعلق بالاتجاه المستقبلي لأسعار الفائدة. وبالتالي، سيحرص المستثمرون على رؤية ما يفكر فيه البنك المركزي بعد الإعلان عن آخر مؤشر لأسعار المستهلك لقياس التضخم. قد تهتم الأسواق من ناحية أخرى بمؤشر أسعار المستهلك لقياس التضخم في أسبانيا، وتقرير لجنة السياسة النقدية للبنك البريطاني. وكالمعتاد، من المفيد متابعة نتيجة التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط.

 يوم الخميس

بعد الإعلان عن بيانات التضخم، من المرتقب الإعلان عن مبيعات التجزئة الأسترالية، إلى جانب تقرير ANZ النيوزلندي لثقة رجال الأعمال. كما سيتم الإعلان عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي من بريطانيا وأمريكا، ولكن ستكون هناك مؤشرات قيادية أفضل تتمثل في مؤشر مديري المشتريات من شيكاغو، ومؤشر جامعة ميتشجان لتوقعات التضخم، وثقة المستهلك. في الوقت ذاته، يحظى مؤشر طوكيو لأسعار المستهلك باستثناء الغذاء والطاقة بمزيد من الاهتمام في أعقاب قرار البنك الياباني برفع أسعار الفائدة.

 يوم الجمعة

وأخيرًا، يحن وقت الإعلان عن التقرير الأكثر أهمية من الولايات المتحدة الامريكية وهو تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة، والذي يمثل المؤشر المفضل للبنك الفيدرالي لقياس التضخم. كان مؤشر أسعار المستهلك وتقرير التضخم بقطاع الخدمات قد سجلا نتائج أعلى من التوقعات. وبالتالي سيرى السوق إذا ما كانت نفقات الاستهلاك الشخصي تسلك المسار ذاته، أم تشير إلى تراجع التضخم. في شهر يناير الماضي، سجل مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي ارتفاعًا بنسبة 0.3% على أساس شهري، وبنسبة 2.4% على أساس 12 شهرًا، بينما ارتفع هذا المؤشر بعد استثناء الغذاء والطاقة بنسب 0.4% و2.8% على التوالي.

 

عند التفكير في تداول الأسهم، ومؤشرات الأسهم، والفوركس (العملات الأجنبية)، والسلع، والتنبؤ بأسعارها، فتذكر أن تداول تداول عقود الفروقات ينطوي على درجة كبيرة من المخاطرة وقد ينتج عنه تكبد خسائر فادحة.
  أي أداء في الماضي لا يشير إلى أي نتائج مستقبلية. المعلومات المقدمة هي لاغراض معلوماتية فقط، ولا تشكل مشورة استثمارية. 

آخر الأخبار

OPEC meeting in focus for traders this week

الخميس, 23 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: ترقب متداولي النفط اجتماع أوبك القادم

Nvidia earnings report comes amid resurgence in meme stocks

الخميس, 16 أَيَّار 2024

Indices

Week ahead: Nvidia earnings come amid return of meme stock mania

US inflation report takes centre stage next week as markets eye CPI, Fed cues

الخميس, 9 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: هل تغير بيانات التضخم الأمريكي من مسار الأسواق العالمية؟

Bank of England eyeing interest rate cuts while Australia’s RBA may hike

الأربعاء, 1 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: هل يُخفّض بنك إنجلترا أسعار الفائدة؟

Live Chat