ابحث
AR Down
لغة
مرحبا, user_no_name
Live Chat

EU elections and a likely ECB interest rate cut are in line for next week

 

أسبوع هام ينتظر أوروبا، مع احتمالية انفصالها عن الولايات المتحدة الأمريكية سياسيًا واقتصاديًا. ستراقب الأسواق المالية احتمالية قطع أسعار الفائدة يوم الخميس، في حين تبدأ الانتخابات البرلمانية في اليوم ذاته. هل يسبق البنك المركزي الأوروبي البنك الفيدرالي؟ هل نشهد تحولًا كبيرًا في القيادة لاستيعاب الوجود اليميني المتطرف المتزايد في الاتحاد الأوروبي؟

من ناحية أخرى، ستخضع بيانات التوظيف الأمريكية بغير القطاع الزراعي للتدقيق بحثًا عن علامات تدل على ضعف سوق العمل وقد تأتي بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي بمؤشرات إضافية بالجدول الزمني لخفض أسعار الفائدة من البنك الإحتياطي الأسترالي. وأخيرًا، سيتم الإعلان عن عدد من نتائج أرباح عدد من الشركات الهامة، بما فيها "جيمستوب" صاحبة سهم الميم، وشركة NIO الصينية لتصنيع السيارات الكهربائية، وشركة "كراودستريك"، والتي ستكون محل اهتمام جميع المتداولين.

فيما يلي أهم الأحداث المنتظرة خلال الأسبوع القادم:

 

يوم الاثنين، 3 يونيو: مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الأمريكية

يبدأ هذا الأسبوع ببيانات الصناعات التحويلية.  

القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية: من المتوقع الإعلان عن نتائج البيانات الأمريكية بعد قوة أدائها في مايو. تحسَّن مؤشر مديري المشتريات المركب من ستاندرد آند بور إلى مستوى 54.4 من 51.3 في أبريل، مما يعكس نمو كبير في القطاع الخاص، وخاصةً في قطاع الخدمات.

كما أظهر قطاع الصناعات التحويلية مرونة، حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية من 50.0 إلى 50.9، مما يدل على العودة إلى حالة التوسع. يُشير هذا إلى تحسن طفيف ولكنه ملحوظ في نشاط الصناعات التحويلية، بقيادة قوة الإنتاج وارتفاع عدد الطلبات الجديدة.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 54.8 نقطة من 51.3 نقطة، مسجلاً أكبر ارتفاع في بند الإنتاج منذ عام، حيث لعب قطاع الخدمات دورًا رئيسيًا في الانتعاش الاقتصادي. تترقب الأسواق بفارغ الصبر صدور أرقام مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية لتأكيد هذا الاتجاه الإيجابي، الأمر الذي يعزز رواية النمو المستقر في هذا القطاع.

 

يوم الثلاثاء، 4 يونيو: نتائج أرباح كراودسترايك، وHPE 

نتائج الأرباح تحت الأضواء يوم الثلاثاء  

ارتفعت التوقعات الخاصة بنتائج أرباح "كراودسترايك" بعد ارتفاع هذا السهم بنسبة 18% منذ شهر مارس. وكانت الشركة قد سجلت ارتفاعًا قياسيًا إلى $351.47 في أواخر شهر مايو، مرتفعًا بنسبة 37.6% منذ بداية العام إلى اليوم. تتضمن منصة فالكون الخاصة بشركة "كراودسترايك" ما يزيد عن 20 نموذج قائم على تقنية الكلاود، لتقدم بذلك حلول أمان مدمجة.  

وفي الربع السنوي الرابع، ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 33% لتصل إلى 845 مليون دولار أمريكي، وارتفع المعدل السنوي للإيرادات بنسبة 34% لتصل إلى $3.435 مليار. وكان المحللون قد رفعوا أهدافهم السعرية، متوقعين قوة في الأداء، وقوة النظام الأساسي. وبالنسبة للربع السنوي الأول، من المتوقع أن تتراوح الإيرادات بين 902.2 مليون دولار و 905.8 مليون دولار.

من ناحية أخرى، من المقرر أن تُصدر شركة Hewlett Packard Enterprise تقرير أرباحها الفصلية بعد إغلاق السوق. ويتوقع المحللون أن تبلغ الأرباح 0.38$ للسهم خلال الربع السنوي المذكور. وفي آخر تقرير للأرباح يوم 29 فبراير، سجلت شركة HPE أرباح قدرها 0.48$ للسهم، متجاوزة التوقعات عند 0.45$، ليكون مقدار الزيادة بذلك 0.03$.  

وعلى الرغم من أن الأرباح قد سجل قراءة أعلى من التوقعات، سجلت إيرادات الشركة 6.76 مليار دولار، لتكون أقل من التوقعات عند 7.09 مليار دولار أمريكي، منخفضة بذلك بنسبة 13.5% على أساس سنوي. ولم تتغير توقعات المحللين عن "التمسك" بالسعر المستهدف عند 17.91 دولار - ولكن اعتمادًا على الأداء، يمكن أن يتجه السهم في أي من الاتجاهين.

 

يوم الأربعاء، 5 يونيو: نتائج أرباح "جيم ستوب"، الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي

سيحدد المتداولون رؤيتهم تجاه نتائج أرباح "جيمستوب" بعد ارتفاع الأسعار بقوة في منتصف مايو بقيادة مؤثر وسائل التواصل الاجتماعي "Roaring Kitty". وخسر المستثمرون 13.1 مليار دولار أمريكي في غضون ثلاث أيام فقط من القمة التي سجلها يوم 14 مايو عند 64.83$، مع انخفاض السهم إلى ما دون 20$. وتخطط "جيمسوب" لبيع ما يصل إلى 45 مليون سهم ليرتفع بمقدار 900 مليون دولار تقريبًا.  

يتوقع المحللون انخفاض إيرادات الربع الأول إلى ما دون التوقعات، حيث حدد مايكل باتشر من Wedbush سعرًا مستهدفًا لمدة 12 شهرًا قدره 7 دولارات للسهم. هل ستمثل هذه الضربة القاضية نهاية مسيرة صعود سهم الميم، أم أن هناك متسعًا أمامها لمزيد من الارتفاع؟

قد يكون الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي محل اهتمام هؤلاء الذين يقيّمون التضخم واحتمالية خفض أسعار الفائدة. ضعف النشاط الاقتصادي الأسترالي، مع تباطؤ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 0.2% في الربع الرابع من عام 2023، منخفضًا من 0.3% للربع السابق. وإن تباطأ معدل النمو الاقتصادي، فقد يكون تمسّك التضخم بالارتفاع سبب في استبعاد احتمالية خفض أسعار الفائدة في 2024.

 

يوم الخميس، 6 يونيو: قرار البنك الأوروبي، والإنتخابات البرلمانية الأوروبية

سيكون هذا هو الحدث الأكبر خلال هذا الأسبوع، وقد يكون البنك المركزي الأوروبي مستعدًا لخفض أسعار الفائدة حيث يقل "فيليب لين" كبير الاقتصاديين في البنك من مخاطر إتخاذ قرار بهذا الشأن قبل البنك الفيدرالي.  

مع اقتراب التضخم في منطقة اليورو من المستوىالمستهدف له عند 2%، يتوقع المستثمرون خفض البنك الأوروبي لأسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية من نسبة 4%. وكانت قوة العديد من البيانات الاقتصادية وبيانات التوظيف في الآونة الأخيرة سببًا مشجعًا لـ "جولدمان ساكس" لمراجعة توقعاته، ليغير من توقعاته بخفض أسعار الفائدة من البنك الفيدرالي من يوليو إلى سبتمبر.  

والحقيقة أنه من غير الطبيعي أن نرى البنك المركزي الأوروبية وهو يتخذ قرارًا بتغيير سعر الفائدة قبل البنك الفيدرالي- لم يحدث ذلك على مر التاريخ سوى ثلاث مرات. فهل تكون المرة الرابعة في يونيو؟

كما ستبدأ أوروبا الانتخابات البرلمانية. تكتسب أحزاب اليمين المتطرف زخمًا في جميع أنحاء أوروبا، حيث تستعد رئيسة الوزراء الإيطالية "جيورجيا ميلوني" لإحراز نجاح آخر على المستوى الأوروبي.  

في خطاب له في قاعة مزدحمة في مدريد عبر رابط فيديو، شدد "ميلوني" على أهمية الانتخابات الأوروبية المقبلة. وحضر هذا الحدث قادة يمينيون متطرفون بارزون، بمن فيهم "مارين لوبان" و"سانتياغو أباسكال".  

يمكن لليمين المتطرف تأمين الحصول على حصة كبيرة من الأصوات، مما قد يؤثر على البرلمان الأوروبي. وتمثل تلك الانقسامات الداخلية والفضائح، خاصة داخل حزب "البديل من أجل ألمانيا"، تحديات أمام موقفهم الموحد.

نتائج الأرباح: Docusign

 

يوم الجمعة، 7 يونيو: تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي

وأخيرًا، ينتهي الأسبوع بالإعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي. وقد أضافت الولايات المتحدة الأمريكية 175.000 وظيفة في أبريل، وهي قراءة أقل من التوقعات عند 241.000، وأقل معدل ارتفاع للتوظيف الأمريكي منذ 6 أشهر. وقد كشفت النتائج المُعدَّلة لبيانات شهر فبراير ومارس عن انخفاض قدره 22.000 وظيفة بالمقارنة مع التقرير الأولي. 

ظهر تباطؤ خلق فرص العمل بشكل ملحوظ في قطاعات الترفيه والضيافة والبناء والقطاع الحكومي، بينما حافظت قطاعات الرعاية الصحية والبيع بالتجزئة على قوة مستويات توظيف. وفقًا للبيانات الجديدة، يُحتمل أن تظهر علامات التباطؤ على سوق العمل الأمريكية بعد قوة الأداء الاقتصادي الذي شهده في وقت سابق من عام 2024.

ومع ذلك لا تزال هناك حالة من التفاؤل بين المحللين والموظفين الحكوميين. قال "ريان سويت" كبير الاقتصاديين الأمريكيين في "أكسفورد إيكونوميكس"، "لا يزال تقرير وظائف قوي جدًا - لا يوجد الكثير من المؤشرات على وجود تصدعات في سوق العمل". بصفة عامة، هذا ما كان يطمح إليه الاحتياطي الفيدرالي: تراجع في نمو الوظائف، وتهدئة سوق العمل قليلاً أو مجرد إعادة التوازن.  

قبل الانتخابات الأمريكية بأشهر، وصف "جو بايدن" الرئيس الأمريكية البيانات كإشارة أخرى للاقتصاد المرن، قائلاً: "عودة أمريكا العظيمة مستمرة".

آخر الأخبار

Magnificent 7 earnings, US and Japan inflation due next week

الخميس, 18 تَمُّوز 2024

Indices

موسم نتائج الأرباح يدخل في مرحلة الذروة، مع إعلان نصف شركات العمالقة السبعة عن آخر تحديثات لها. فمن المقرر إعلان كل من ميكروسوفت، وألفابيت، وتسلا عن نتائج أرباحها.

US earnings season kicks off, ECB expected to hold rates steady

الخميس, 11 تَمُّوز 2024

Indices

الأسبوع القادم: بداية موسم أرباح الشركات الأمريكية، وتوقعات بحفاظ الأوروبي على سعر الفائدة

French election results to drive European markets

الخميس, 4 تَمُّوز 2024

Indices

الأسبوع القادم: نتائج الانتخابات الفرنسية هامة بالنسبة للأسواق الأوروبية

Macron calls snap election, riles markets

السبت, 29 حَزِيرَان 2024

Indices

الأسبوع القادم: هل تتسبب فرنسا في أزمة جديدة لليورو؟

Live Chat