ابحث
AR Down
لغة
مرحبا, user_no_name
Live Chat

US inflation report takes centre stage next week as markets eye CPI, Fed cues

 

كان التضخم هذا العام اكثر تشبثًا مما كان متوقعًا حينما وضع البنك خططه بخفض أسعار الفائدة في ديسمبر. فقد صدر مؤشر أسعار المستهلاك بنتائج أعلى من التوقعات ثلاث مرات، كما أظهر التقرير ربع السنوي لنفقات الاستهلاك الشخصي أن الأسعار ترتفع أكثر مما أعتقد البنك المركزي.  

وقد أدت البيانات الاقتصادية إلى خفض المتداولين لرهاناتهم بخفض أسعار الفائدة هذا العام. وحان الآن وقت الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك التالي، والذي قد يتسبب في حركة جديدة في أسعار الأصول المالية التي ينطوي عليها مخاطر عالية. في الوقت ذاته، أوشك موسم الإعلان عن نتائج الأرباح في وول ستريت على النهاية، وهناك بعض التقارير الأخرى عن التضخم الصادرة عن منطقة اليورو والصين والتي لابد من التركيز عليها.

فيما يلي أهم الأحداث المنتظرة خلال الأسبوع القادم:

 

يوم الاثنين، 13 مايو: بيانات التضخم الصينية:

يفتح السوق أبوابه هذا الأسبوع بالإعلان عن بيانات التضخم الصينية يوم السبت، والتي من المتوقع أن تكون محركًا أساسيًا للأسعار في جلسة التداول الآسيوية. ومن الجدير بالذكر ان الصين تحارب الانكماش الاقتصادي، والذي أضرّ بمعدلات الطلب المحلي. وكان مؤشر أسعار المستهلك الصيني لقياس التضخم قد سجَّل ارتفاعًا خلال شهر مارس، إلا أن هذا الارتفاع لم يتجاوز +0.1% على أساس سنوي، وهي قراءة أقل من التوقعات، بينما انخفض مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 2.8%.

وفي وقت لاحق، ستكون لدينا صورة أوضح عن توقعات التضخم من نيوزلندا، وأسعار الجملة الألمانية.  

 

يوم الثلاثاء، 14 مايو: مؤشر أسعار المنتجين الياباني، والبطالة البريطانية

تتجه الأنظار إلى البيانات الاقتصادية التي من المقرر الإعلان عنها في وقت مبكر من اليابان، والتي تتضمن مؤشر أسعار المنتجين لقياس التضخم، ومعدل الطلب على الأدوات الآلية؛ وإن كان يبدو أن حركة الين الياباني في الوقت الحالي أكبر من قوى من السياسة النقدية وعوامل الاقتصاد الكلي.  

قد يواجه الإسترليني بعض التذبذب وقت الإعلان عن تقرير البطالة، ومن المقرر أن يتحدث "هوو بيل" كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا. وفي وقت لاحق، سيتم الإعلان عن مؤشر أسعار المنتجين لقياس التضخم من الولايات المتحدة الأمريكية، تحسبًا لمؤشر أسعار المستهلك يوم غد. ومن المقرر أن يدليجاي باول محافظ البنك الفيدرالي بحديث له

: جروب علي بابا  نتائج الأرباح(BABA), هوم ديبوت (HD)

 

يوم الأربعاء، 15 مايو: بيانات التضخم الأمريكي

بيانات التضخم الأمريكي تحت دائرة الضوء. في شهر مارس، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) لقياس التضخم الأمريكيبنسبة 3.5% على أساس سنوي، وهي ثالث قراءة مرتفعة لهذا المؤشر على التوالي، مما أجبر المتداولين على خفض رهاناتهم بقطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي. ارتفع مؤشر التضخم الأمريكي باستثناء الغذاء الطاقة بما يزيد عن التوقعات، مرتفعًا إلى مستوى 2.% على أساس سنوي. ستكون بيانات شهر أبريل في غاية الأهمية حيث ستتمكن الأسواق المالية من خلال تحديد الإجراءات المحتمل أن يتخذها البنك الفيدرالي.  

وعلى الرغم من مرونة التضخم الأمريكي، لا تزال رسالة الفيدرالي تتمحور حول تسهيل السياسة النقدية في المستقبل - أي أن خيار قطع الفائدة لا يزال مطروحًا. ومن المقرر أيضًا الإعلان عن مبيعات التجزئة الامريكية ومؤشر أمبير ستات الصناعي الفيدرالي.  

هذا بالإضافة إلى أننا سنراقب بيانات معدل نمو الأجور من أستراليا للحصول على إشارات حول إذا ما سيفكر البنك الإحتياطي الأسترالي في رفع سعر الفائدة مرة أخرى قبل أن يبدأ في خفضها

: سيسكو سيستمز  نتائج الأرباح (CSCO), تريد ديسك (TTD)

 

يوم الخميس، 16 مايو: الناتج المحلي الإجمالي الياباني، تقرير التوظيف الأسترالي

يتبلور المشهد في جلسة التداول الآسيوية من خلال بيانات الناتج المحلي الإجمالي الياباني، وتقرير التوظيف الأسترالي. كما ستكون هناك الكثير من متحدثي البنوك المركزية، ومنهم "جريين" من البنك البريطاني، و"ميستر" و"بوستيك"عضوي اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.  

ومن المقرر الإعلان في وقت لاحق عن معدلات الشكاوى من البطالة الامريكية، والإنتاج الصناعي، ومؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي. بالإضافة إلى ذلك، ستعلن شركة "ولمارت" عن نتائج أرباحها.

: بايدو نتائج الأرباح (BIDU), شركة جون دير (DE), JD.com (JD), ولمارت (WMT), أبلايد ماتيريالز (AMAT)

 

يوم الجمعة، 17 مايو: مبيعات التجزئة، والإنتاج الصناعي في الصين

مع نهاية الأسبوع، تتجه الانظار إلى الصين، حيث سيتم الإعلان عن بيانات الإنتاج الصناعي، ومبيعات التجزئة، قبل قرارات أسعار الفائدة يوم السبت.  

ومن المتوقع أن تأتي بيانات مؤشر أسعار المستهلك لقياس التضخم من منطقة اليورو بما يدل على تراجع التضخم، غلا أنه من غير المحتمل أن يدون ذلك بدرجة كافية لمنع البنك المركزي الأوروبي من قطع أسعار الفائدة في يونيو.  


When considering shares, indices, forex (foreign exchange) and commodities for trading and price predictions, remember that trading CFDs involves a significant degree of risk and could result in capital loss.  

Past performance is not indicative of any future results. This information is provided for informative purposes only and should not be construed to be investment advice. 

آخر الأخبار

RBA, SNB, Bank of England rate decisions due next week

الخميس, 13 حَزِيرَان 2024

Indices

الأسبوع القادم: البنك الأسترالي، البنك البريطاني.. الثبات أم التغيير؟

EU election results due, Fed and BoJ meet next week

الخميس, 6 حَزِيرَان 2024

Indices

الأسبوع القادم: ترقب اجتماعات الفيدرالي والياباني، ونتائج الانتخابات الأوروبية

EU elections and a likely ECB interest rate cut are in line for next week

الخميس, 30 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: انتخابات الإتحاد الأوروبي، خفض أسعار الفائدة من البنك الأوروبي؟

OPEC meeting in focus for traders this week

الخميس, 23 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: ترقب متداولي النفط اجتماع أوبك القادم

Live Chat