ابحث
AR Down
لغة
مرحبا, user_no_name
Live Chat

OPEC meeting in focus for traders this week

يترقب كل متداولي النفط على مدار الأسبوع أي بيانات أو تصريحات من أعضاء منظمة أوبك بلس، وذلك قبل اجتماع يوم السبت. الأول من يونيو. وفي وقت سابق من هذا الشهر، كانت منظمة أوبك متمسكة بتوقعاتها بقوة معدل نمو الطلب العالمي على النفط خلال 2024.

السؤال المطروح هو إلى متى ستظل المملكة العربية السعودية على استعداد لتحمل عبء خفض الإنتاج بالتزامن مع فزيادة إنتاج النفط في أماكن أخرى. فقد كان السعوديون قد خفّضوا إنتاجهم بمقدار 2 مليون برميل يوميًا، متنازلين بذلك عن حصتهم في السوق إلى دول ليست من بين أعضاء منظمة أوبك مثل الولايات المتحدة الأمريكية. فهل حان الوقت لتقرر المملكة فتح صنابير النفط لديها؟

 من ناحية أخرى، من المرتقب الإعلان عن عدد من بيانات التضخم من الولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، ومنطقة اليورو. وبشكل عام، سيكون التداول هادئًا يوم الاثنين على خلفية أجازة الأسواق في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

فيما يلي أهم الأحداث المنتظرة خلال الأسبوع القادم:

 

يوم الاثنين، 27 مايو: تصريحات "أويدا" محافظ البنك الياباني، وعطلة يوم الذكرى

يتجه التركيز في بداية الأسبوع على تصريحات "أويدا" محافظ البنك الياباني في معهد الدراسات النقدية والاقتصادية. ارتفعت عائدات السندات اليابانية إلى أعلى مستوياتها خلال عشر سنوات، حيث أدى ضعف الين إلى تكهنات بأن بنك اليابان قد يميل إلى رفع أسعار الفائدة مرة أخرى هذا الصيف، وربما يكون ذلك في أقرب وقت خلال اجتماعه المقبل في 13 يونيو.  

فقد تجاوزت عائدات سندات الحكومة اليابانية لأجل عشر سنوات حاجز الـ 1٪ ، وأصبحت تصريحات "اودا" أكثر تشدداً خلال الأسابيع الأخيرة. راقب أزواج الين الياباني - قد يكون اليورو/ ين ياباني مثيرًا للاهتمام، حيث يفكر البنك المركزي الأوروبي بشكل مؤكد في خفض أسعار الفائدة في يونيو. خلال العطلات، تغلق أسواق لندن ونيويورك، الأمر الذي سيكون سببًا في تراجع أحجام التداول بشكل ملحوظ. ولكن في أماكن أخرى، تترقب الأسواق صدور تقرير Ifo الألماني لمناخ العمل.

 

يوم الثلاثاء، 28 يونيو: التضخم الياباني 

البيانات الاقتصادية قليلة - تترقب الأسواق مؤشر أسعار متاجر التجزئة البريطانية (BRC) قبل جولة بيانات التضخم التالية من خلال الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك، وهو أمر مهم لأزواج الجنيه الإسترليني. ومن خلال مؤشر أسعار المستهلك الياباني باستثناء الغذاء والطاقة، سيُلقَى الضوء على التضخم الياباني، وسنعرف ما يعنيه هذا بالنسبة للسياسة النقدية في ضوء تصريحات "اودا".  

أما متابعي أزواج الدولار الأسترالي، فسوف يراقبون تقرير مبيعات التجزئة من أستراليا. وفي جلسة التداول الأمريكية، ستصدر قراءة مؤشر أسعار المنازل "كيس شيلير" ومسح ثقة المستهلك من "كونفرنس بورد". كانت ثقة المستهلك قد تراجعت في أبريل، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ يوليو 2022.

 

يوم الأربعاء، 29 مايو: تقارير التضخم من أستراليا وألمانيا

سيراقب المتداولون باهتمام مؤشر أسعار المستهلك الأسترالي، للتعرف على الطريق الذي سيسلكه البنك الأسترالي في الفترة القادمة. كان التضخم قد انخفض كثيرًا، إلا أنه لا يزال عنيدًا- فقد انخفض مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 3.6% في الربع الأول من عام 2024 بالمقارنة مع القراءة السابقة عند 4.1%، إلا أن هذه القراءة كانت فوق توقعات السوق عند 3.4%. أما القراءة ربع السنوية فقد ارتفعت بنسبة 1.0% مقابل القراءة السابقة عند 0.6%.  

أظهر محضر اجتماع البنك الأسترالي أن مشرعي السياسة النقدية يفكرون في ربع أسعار الفائدة، حيث كانت نتائج البيانات التي صدرت منذ الاجتماع السابق "أقوى من التوقعات في معظمها"، وكان من الصعب حسم إمكانية إجراء تعديلات مستقبلية على أسعار الفائدة في كلا الاتجاهين (رفعها أو خفضها)، على الرغم من عدم إظهار أي ميل نحو تشديد السياسة النقدية. وأي تسارع في معدل التضخم يمكن أن يعيد رفع أسعار الفائدة إلى طاولة المناقشة.  

ستتم مراقبة بيانات مؤشر أسعار المستهلك الألماني الأولية عن كثب لمراقبة إذا ما ستأتي بإشارة إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي في يونيو. وتشير التوقعات إلى أن البنك المركزي الأوروبي سوف يخفض سعر الفائدة، وبالتالي لذلك ستكون هناك حاجة إلى مفاجأة إيجابية كبيرة لإقناع السوق بالتخلي عن هذا الاعتقاد. تشير المؤشرات إلى استمرار الانكماش، حيث أظهر مؤشر أسعار المنتجين الأسبوع الماضي انخفاضًا بنسبة 3.3٪ في أبريل.  

نتائج الأرباح:  إتش بي (HPQ), سيلز فورس (CRM)

 

يوم الخميس، 30 مايو: النتج المحلي الإجمالي الأمريكي

من المقرر أن يتحدث "جوردان" محافظ البنك المركزي السويسري قبل الإعلان عن الناتج المحلي الإجمالي السويسري - يراقب المتداولون أزواج الفرنك السويسري. ومن المقرر أيضًا الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك من إيطاليا وأسبانيا. وسيكون الحدث الأكثر أهمية هو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الأول من العام.

أظهرت القراءة الأولية أن معدل النمو أعلى من التوقعات، ولكن التضخم كان أقوى من التوقعات. امتد الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.6% في الربع الأول، وهي قراءة أقل من التوقعات عند 2.4%، بينما تسارع مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي لقياس التضخم إلى 3.7% من 2.0%. يُعد هذا التقرير مهمًا قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقرر الإعلان عنه في يونيو المقبل، ولكن يبدو أن الأسواق قد استبعدت بشكل كبير خفض أسعار الفائدة في الشهر التالي.

نتائج الأرباح: كوستكو (COST)

 

يوم الجمعة، 31 مايو: يوم التضخم، مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي

تحت دائرة الضوء في الأسواق المالية سيتم الإعلان عن مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي باستثناء الغذاء والطاقة، وهو المؤشر المفضل لدى البنك الفيدرالي لقياس التضخم، حيث يتطلع المتداولون ليروا إذا ما سيدعم هذا المؤشر موقف البنك المؤيد لتسهيل السياسة النقدية، والذي انطلقت شرارته بعد الإعلان عن نتيجة مؤشر أسعار المستهلك الأقل من التوقعات.  

وكانت آخر قراءة لشهر مارس عند 2.88%، وهي نفس القراءة التي سجلها في فبراير، كما أنها أقل قليلاً من التوقعات. وستراقب الأسواق أيضًا مؤشر أسعار المستهلك من طوكيو للحصول على المزيد من الإشارات حول الخطوة التالية التي سيتخذها البنك الياباني. قد يؤكد مؤشر أسعار المستهلك من منطقة اليورو على إذا ما كان البنك الأوروبي على وشك خفض أسعار الفائدة. كما من المتوقع الإعلان عن مؤشر مديري المشتريات الصيني بقطاع الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات.

وبعدها يحين وقت اجتماع أوبك يوم السبت.


عند التفكير في تداول الأسهم، ومؤشرات الأسهم، والفوركس (العملات الأجنبية)، والسلع، والتنبؤ بأسعارها، فتذكر أن تداول تداول عقود الفروقات ينطوي على درجة كبيرة من المخاطرة وقد ينتج عنه تكبد خسائر فادحة. 

أي أداء في الماضي لا يشير إلى أي نتائج مستقبلية. المعلومات المقدمة هي لأغراض معلوماتية فقط، ولا تشكل مشورة استثمارية.

آخر الأخبار

RBA, SNB, Bank of England rate decisions due next week

الخميس, 13 حَزِيرَان 2024

Indices

الأسبوع القادم: البنك الأسترالي، البنك البريطاني.. الثبات أم التغيير؟

EU election results due, Fed and BoJ meet next week

الخميس, 6 حَزِيرَان 2024

Indices

الأسبوع القادم: ترقب اجتماعات الفيدرالي والياباني، ونتائج الانتخابات الأوروبية

EU elections and a likely ECB interest rate cut are in line for next week

الخميس, 30 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: انتخابات الإتحاد الأوروبي، خفض أسعار الفائدة من البنك الأوروبي؟

OPEC meeting in focus for traders this week

الخميس, 23 أَيَّار 2024

Indices

الأسبوع القادم: ترقب متداولي النفط اجتماع أوبك القادم

Live Chat