الأسبوع المقبل: هل جاء تضخم المملكة المتحدة المتزايد ليبقى؟

هناك الكثير مما يجدر الانتباه إليه فيما يتعلق بالبيانات الكبيرة هذا الأسبوع. وأولًا، لدينا بيانات مؤشر سعر المستهلك للملكة المتحدة. هل يبقى التضخم لمدة أطول مما كنا نظن؟ تأتي أيضًا مؤشرات مديري المشتريات الآنية للمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في وقت يبدو فيه النشاط الاقتصادي في بداية التباطؤ. وهو أيضًا موسم الأرباح الأمريكي مع صدور تقارير الشركات الفاعلة التقنية الرائدة.

مؤشر سعر المستهلك في المملكة المتحدة: صقور تحوم وتقارير ساخنة

من جهة البيانات، تشكل أحدث أرقام مؤشر سعر المستهلك للمملكة المتحدة واحدة من إصدارات الأسبوع الكبيرة.

أظهرت تقارير سبتمبر أن تضخم المملكة المتحدة تجاوز مستوى بنك إنجلترا المستهدف البالغ 2% تجاوزًا كبيرًا في أغسطس. وقد أظهرت البيانات أن أسعار المستهلك ارتفعت بنسبة 3.2% في إثني عشر شهرًا حتى ذلك الشهر، وهي أعلى زيادة شهر مقابل شهر منذ بداية التسجيل في 2017.

قال مكتب الإحصاءات الوطنية أن الارتفاع المفاجئ كان «تغيرًا مؤقتًا على الأرجح» وأشار إلى أن مخطط الحكومة «كل في الخارج لتساعد» EOHO قد يكون عاملًا مساهمًا في القفزة.

وقال مكاتب الإحصاءات الوطنية في تصريحه، «في أغسطس 2020 انخفضت الأسعار في العديد من المطاعم والمقاهي بسبب مخطط الحكومة «كل في الخارج لتساعد»، والذي قدم للمستهلكين طعام وشراب بنصف السعر لأكله أو شربه في المطاعم والمقاهي (حتى 10 جنيه إسترليني) بين الإثنين والجمعة».

«بسبب أن EOHO كان مخططًا قصير المدى، فإن الإزاحة الصاعدة في معدل تضخم الإثني عشر شهرًا لأغسطس 2021 مؤقتة على الأرجح».

لقد كان الخط الرسمي ينادي بأن الأسعار الأعلى انتقالية، لكن هناك أصوات من داخل بنك إنجلترا تحذر من أنه قد يبقى لمدة أطول مما كان معتقدًا في البداية.

فقد قال هيو بيل، كبير الاقتصاديين في بنك إنجلترا، أنه يعتقد أن التضخم المتصاعد قد يبقى لبعض الوقت.

قال بيل في سبتمبر، «من وجهة نظري، فإن توازن المخاطر يتحول في الوقت الراهن نحو مخاوف كبيرة بشأن تطلعات التضخم، حيث إن قوة التضخم الحالية تبدو مصممة على إثبات أنه سيبقى لمدة أطول مما كان متوقعًا في البداية».

يضيف بيل صوته إلى الجوقة المتشددة التي تتزايد بثبات في مجلس بنك إنجلترا. حيث يدعو عدد من أعضاء لجنة السياسة النقدية لرفع المعدلات في وقت مبكر من العام القادم. على هذا الحال، قد يؤدي أي تقرير آخر مرتفع لمؤشر سعر المستهلك إلى رفع صوت المتشددين.

هل يسارع مؤشر مديري المشتريات إلى رفع لافتة التباطؤ الاقتصادي؟

إنه أيضًا ذلك الوقت من الشهر الذي تصدر فيه أرقام مؤشرات مديري المشتريات الآنية بسرعة وقوة.

تصدر بيانات المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع في أعقاب تقارير الشهر الماضي، والتي أشارت إلى تباطؤ النمو في هاذين الاقتصادين الكبيرين.

دعنا نبدأ بالمملكة المتحدة. أشار مؤشر مديري المشتريات المركب الآني لشركة IHS Markit إلى أن الناتج قد انخفض إلى أدنى مستوى منذ فبراير. جاء مجموع المملكة المتحدة عند 54.1 في هذا الشهر، منخفضًا عن 54.8 في أغسطس.

يبدو أن التعافي يتباطأ بينما نتقدم نحو أشهر الشتاء. لا يخلق النشاط الاقتصادي الأقل مع التضخم الأعلى أكثر النواتج إيجابية في المستقبل بالنسبة للاقتصاد البريطاني.

هبط مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات إلى 54.6 في سبتمبر من 55.0 في أغسطس، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير، حين كانت بريطانيا ما زالت قيد الغلق. وهبط التصنيعي من 60.3 إلى 56.4، وهو، مرة أخرى، أدنى مستوى منذ فبراير.

إنها نفس القصة عبر القناة. حيث أعاقت قيود الإمداد النمو الأوروبي، مما دفع تكاليف المدخلات إلى أعلى قيمة في 20 عامًا في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي في الشهر الماضي. هل تظهر بيانات مؤشر مديري المشتريات لهذا الشهر الأمر ذاته؟

من جهة الأرقام، أظهر التقرير المركب من IHS أن النمو الاقتصادي قد انخفض إلى أدنى قيمة في خمسة أشهر في سبتمبر. حقق الاتحاد الأوروبي 56.1 هذا الشهر مقابل 59.0 في أغسطس.

كان هذا دون توقعات السوق بفارق كبير. وأشار استفتاء لوكالة Reuters أن الاقتصاديين والمحللين يعتقدون أن الناتج سيتباطأ، لكن بمعدل أقل كثيرًا يبلغ 58.5.

يبدو أن الأسباب الأساسية هنا هي اختناقات خطوط الإمداد، بجانب تباطؤ عام في نمو الناتج المحلي الإجمالي. يقترب اقتصاد الاتحاد الأوروبي من حجمه الذي كان عليه قبل الجائحة، لذا فإن التباطؤ كان مطروحًا دائمًا، لكنه لم يكن مطروحًا بهذه الشدة.

أتوقع رؤية تقرير مؤشر مديري مشتريات الاتحاد الأوروبي بأرقام أدنى يوم الجمعة، عندما تصدر أحدث البيانات.

أرباح وول ستريت تواصل الوصول مع دخول الأسهم التقنية

في الأسبوع القادم، سنكون في خضم الأمر فيما يتعلق بموسم أرباح الربع الثالث. البنوك الكبرى، بما فيها Goldman Sachs وCitigroup وJPMorgan بدأت الأمور لنا في الأسبوع الماضي. الآن، حان دور كبرى شركات التكنولوجيا لمشاركة أحدث بياناتها المالية.

تتصدر Netflix وTesla الشركات الواجب مراقبتها هذا الأسبوع. فكلتاهما أصدرتا تقارير بأرقام قوية للربعين الأول والثاني، لكنها أشارتا إلى أن الأداء قد يبدأ في الهبوط في الربع الثالث لعام 2021.

لمزيد من المعلومات عن أي الشركات تصدر تقاريرها ومتى تفعل، تأكد من تفقد تقويمنا للأرباح الأمريكية.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT+1)  Asset  Event 
Mon 18-Oct  3:00am  CNY  GDP q/y 
  3:00am  CNY  Retail Sales y/y 
  2:15pm  USD  Industrial Production m/m 
  3:30pm  CAD  BOC Business Outlook Survey 
Tue 19-Oct   1:30am  AUD  Monetary Policy Meeting Minutes 
       
Wed 20-Oct  7:00am  GBP  CPI y/y 
  1:30pm  CAD  CPI m/m 
  1:30pm  CAD  Common CPI y/y 
  1:30pm  CAD  Median CPI y/y 
  1:30pm  CAD  Trimmed CPI y/y 
  3:30pm  USD  Crude Oil Inventories 
       
Thu 21-Oct  1:30pm  USD  Philly Fed Manufacturing Index 
    USD  Unemployment Claims 
       
Fri 22-Oct  7:00am  GBP  Retail Sales m/m 
  8:15am  EUR  French Flash Manufacturing PMI 
  8:15am  EUR  French Flash Services PMI 
  8:30am  EUR  German Flash Manufacturing PMI 
  8:30am  EUR  German Flash Services PMI 
  9:00am  EUR  Flash Manufacturing PMI 
  9:00am  EUR  Flash Services PMI 
  9:30am  GBP  Flash Manufacturing PMI 
  9:30am  GBP  Flash Services PMI 
  1:30pm  CAD  Core Retail Sales m/m 
  1:30pm  CAD  Retail Sales m/m 
  2:45pm  USD  Flash Manufacturing PMI 
  2:45pm  USD  Flash Services PMI 
  Tentative  USD  Treasury Currency Report 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Tue 19 Oct  Wed 20 Oct  Thu 21 Oct  Fri 22 Oct 
Philip Morris International (PM)   Verizon Communications Inc (VZ)   AT&T (T)   American Express (AXP)  
       
Johnson & Johnson (JNJ)   International Business Machines (IBM)  Intel Corp (INTC)   Schlumberger Ltd (SLB)  
       
Procter & Gamble (PG)  Tesla Inc (TSLA)   Snap Inc A (SNAP)    
       
Netflix Inc (NFLX)        

 

Monthly recap: German elections, hot UK inflation and NFP miss

We recap some of the key market movers from September in this monthly round-up. 

Monthly markets recap: September 2021

Germany waves goodbye to Angela Merkel in tight federal elections 

After sixteen years at the helm, Angela Merkel will step down as German Chancellor following late September’s closely contested German elections. 

It’s a hugely fragmented result. Pretty much all parties did worse than they thought. The SPD is the majority party, but they’re still very close to the CDU to really have a massive advantage. You could only separate them with a cigarette paper really.  

The Green’s, after topping the polls four months ago, came in third while the FDP came in fourth.  

Olaf Scholtz, the leader of the SPD, now has his work cut out trying to turn these close results into a working coalition. But what we’ve seen is what our political guru and Blonde Money CEO Helen Thomas calls a Code Red for Germany – that is a shift to the left with a bit of a green hint too. 

What the next German federal government looks like now is up for debate. The Green Party is probably going to be central, after doubling their Reichstag presence, but it’s out of the CDU and FDP to see who becomes the third coalition partner. See Helen Thomas’ election round-up below for more information. 

Nonfarm payrolls’ massive miss 

Nonfarm payrolls came in well below expectations in a wobbly US jobs report.  

In August, 275,000 new jobs were added to the US economy, falling far below the 750,000 forecast. 

The unemployment rate dropped to 5.2% while labour force participation stayed unchanged at 61.7%. Hourly earnings rose 0.6% in August, surpassing market predictions of a 0.3% rise. 

Jerome Powell and the Federal Reserve keeps a close eye on the jobs report. Labour market participation has been one of the key metrics the Fed has been looking at throughout the pandemic to decide on whether to start tapering economic support. 

We know that Jerome Powell and the Fed loves a strong jobs report. But we also know that tapering is on its way anyway – likely in November. August’s job data may not have impacted decision making too much, given the tapering signals were made long before its release.  

However, Fed Chair Powell still believes the US is still far from where he’d comfortably like employment to be. 

Speaking last week, Powell said: “What I said last week was that we had all but met the test for tapering. I made it clear that we are, in my view, a long way from meeting the test for maximum employment.” 

A recent survey taken by the National Association for Business Economics showed 67% of participating economists believed job levels won’t reach pre-pandemic levels until the end of 2022. 

UK inflation jumps 

August’s CPI data, released in September, showed UK inflation had reached 3.2%. That’s the highest level since 2012. 

Rising from 2% in July, the latest CPI print also showed a huge month-on-month rise in prices. Inflation soared well clear of the Bank of England’s 2% target – although the UK central bank did say it believed inflation would hit 4% in 2021. 

However, some market observers believe there is a risk that inflation will overshoot even the 4% level. 

The question is how will the BoE respond? A more hawkish tilt could be possible.  

Markets.com Chief Markets Analyst Neil Wilson said: “Unanchored inflation expectations are the worst possible outcome for a central bank they’ve been too slow to recognise the pandemic has completely changed the disinflationary world of 2008-2020. 

“My own view, for what it’s worth, is that the Bank, just like the Fed, has allowed inflation overshoots to allow for the recovery, but it’s been too slow and too generous. Much like the response to the pandemic itself, the medicine (QE, ZIRP) being administered may be doing more harm (inflation) than good (growth, jobs).” 

China intensifies its crypto crackdown 

Bitcoin was rocked towards the end of September after being hit with a body blow landed by the People’s Bank of China. 

The POBC has ruled that all cryptocurrency transactions in China are illegal. That includes all transactions made by Chinese citizens domestically and those coming from offshore and overseas exchanges. 

BTC lost over 8% and nearly dropped below the $40,000 mark on the news from Beijing. It has subsequently staged a comeback, but this latest move from China tells us a couple of important things about crypto. 

Number one: volatility is ridiculous. The fact that Bitcoin is still so susceptible to big swings on both positive and negative news shows it’s still very volatile. It seems hard to see a future driven by crypto right now if such price swings will be the norm. If this is the case, let’s hope it calms down in the future. 

Secondly, it’s that central banks are still wary of digital finance. In China’s case, it loves control.  

Beijing’s official stance is that cryptocurrency is a) illegitimate, b) an environmental disaster, and c) something it cannot control completely. Freeing finances from government oversight is the entire point of decentralised finance (DeFi) after all. In a country as centralised as China, that’s a no-go.  

China has pledged to step up its anti-crypto, anti-mining efforts further. This could cause major ripples for Bitcoin and the digital finance sector as a whole. A significant chunk of global token supply comes from Chinese miners. Someone else will have to pick up the slack. 

Oil & gas prices stage major rally 

A global gas shortage and tighter oil supplies pushed prices into overdrive towards the end of September. 

Natural gas, in particular, was flourishing. At one point, gas had climbed above $6.30, reaching highs not seen for three years. Basically, there’s not enough gas to go around. High demand from the UK and EU is pushing prices up, while the US, which is meant to be in injection season, is also suffering. Asian demand is also intensifying. 

In terms of oil, a supply squeeze coupled with higher demand caused by major economies reopening is putting a support under oil prices.  

Traders are also confident. Energy markets are the place to be right now. As such, trader activity appears to be pushing these new highs and is confident regarding the market’s overall strength. 

Goldman Sachs has also revised its oil price targets upwards. 

Goldman said: “While we have long held a bullish oil view, the current global oil supply-demand deficit is larger than we expected, with the recovery in global demand from the Delta impact even faster than our above-consensus forecast and with global supply remaining short of our below consensus forecasts. 

“The current oil supply-demand deficit is larger than we expected, with the recovery in global demand from the Delta impact even faster than our above-consensus forecast and with global supply remaining short of our below consensus forecasts.” 

الأسبوع المقبل: اجتماع الفيدرالي لتقييم مشهد التضخم

مع اختتام حدث مجموعة السبعة في كورنوول يوم الأحد، فإن اجتماع الاحتياطي الفيدرالي هو الحدث الأكبر في الأسواق هذا الأسبوع، بينما سيراقب المتداولون أيضًا عن كثب البيانات كثيفة التواتر، كمطالبات البطالة ومبيعات التجزئة والمؤشرات التصنيعية في الولايات المتحدة. في الوقت ذاته تُقيّم بيانات تضخم المملكة المتحدة من أجل أي إشارات إلى ضغوط تتشكل على الأسعار، قد تدفع بنك إنجلترا إلى تشديد السياسة النقدية في وقت أقرب مما يُظن.

اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة

ليس متوقعًا أن يُبرز بيان الاحتياطي الفيدرالي ليوم الأربعاء أي تغييرات ملفتة، لكن هذا اجتماع هام، حيث أنه سيقدم تلميحات حول رد فعل البنك المركزي بشأن المخاوف المتزايدة من التضخم. نعلم أن الفيدرالي سعيد بترك التضخم يعمل دون انقطاع لبعض الوقت خلال الصيف، حيث تعلق كل شيء على تكليفها بالتوظيف. لذا، يمكن القول بإن بيانات سوق العمل أكثر أهمية من أرقام التضخم في الوقت الراهن. على هذا الصعيد، كانت أرقام تقرير الوظائف غير الزراعية الأخير معتدلة بعض الشيء؛ ليست مرتفعة جدًا لدرجة القلق من تدريج مبكر لبرنامج الفيدرالي شراء السندات بقيمة 120 مليار دولار في الشهر، لكنها أيضًا ليست منخفضة جدًا لتثير القلق بشأن التعافي. الحقيقة هي أن الفيدرالي ينظر إلى الأمرين، ويأتي هذا الاجتماع في وقت عدم يقين عظيم بشأن ما إذا كان التضخم سيثبت أنه انتقالي كما يعتقد صناع السياسة.

في محاضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في أبريل، أطلق الفيدرالي بالون اختبار، حيث أشارت إلى أن بعض صناع السياسة يفكرون في تدريج مشتريات الأصول. تقول المحاضر، «أشار عدد من المشاركين إلى أن الاقتصاد إذا واصل تحقيق تقدم سريع نحو أهداف اللجنة، فقد يكون من الملائم في مرحلة ما في الاجتماعات القادمة بدء مناقشة خطة لضبط إيقاع شراء الأصول». شدد أيضًا أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة على أهمية «نقلها بوضوح تقييمها للتقدم نحو أهدافها الأطول أجلًا قبل الموعد بوقت طويل، عندما يمكن الحكم بأنه كبير بما يكفي لإجراء تغيير في سرعة شراء الأصول». مبدئيًا، يبقى السؤال: متى يعتقد الفيدرالي أنه بلغ نقطة الوصول بالنسبة للاقتصاد، وهل ينطلق التضخم في الوقت ذاته؟ ليس متوقع من اجتماع هذا الأسبوع أن يقدم أي مفاجآت، فأرقام الوظائف موجبة الآن، لكن أسواق العمل بعيدة بعض الشيء عن أهداف الفيدرالي، بينما قصة التضخم مفهومة الآن بصورة جيدة في الوقت الراهن.

بيانات الاقتصاد الأمريكي

سيكون هناك أيضًا تركيز على دفعة من البيانات عالية التواتر من الولايات المتحدة، وتشمل مبيعات التجزئة لشهر مايو، وتضخم أسعار المُنتِج، والمؤشرات التصنيعية في مناطق نيويورك وفيلادلفيا. تزداد حرارة توقعات مبيعات التجزئة؛ فقد رفع اتحاد التجزئة الوطني توقعاته لنمو مبيعات تجزئة الولايات المتحدة في 2021 بين 10.5% و13.5% في الأسبوع الماضي. قد يظهر مايو عودة المبيعات إلى مستوياتها بعد التباطؤ غير المتوقع في أبريل، مع خفوت تأثير تعزيز شيكات التحفيز. ومن المتوقع حدوث تسارع في الأشهر القادمة، بفضل وفرة المدخرات وإعادة فتح الاقتصاد السريعة.

تضخم المملكة المتحدة

لا يعتقد بنك إنجلترا أن التضخم سيهرب، لذا سيراقب متداولو الجنيه الاسترليني تقرير مؤشر سعر المستهلك عن كثب صباح يوم الأربعاء. بالرغم من أن البنك رفع بصورة كبيرة توقعاته الاقتصادية على المدى القريب، وأعلن شكلًا من أشكال «التدريج التقني» لشراء السندات في آخر اجتماع له، تشير توقعات البنك للتضخم إلى أنه لن يتعجل رفع المعدلات هذا العام. يمثل هذا رياحًا معاكسة للاسترليني، ويمكن أن تشكل القراءة الأعلى من المتوقع رياحًا مواتية.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT+1)  Event 
Jun 14th  10:00  EZ industrial production 
Jun 15th  07:00  UK unemployment  
  13:30  US retail sales, PPI, Empire State manufacturing index 
  14:15  US industrial production 
Jun 16th  03:00  China industrial production, retail sales, fixed asset investment  
  07:00  UK CPI inflation 
  13:30  Canada CPI inflation 
  15:30  US crude oil inventories 
  19:00  FOMC statement 
  19:30  FOMC press conference 
 Jun 17th  02:30  Australia unemployment 
  08:30  Swiss National Bank statement 
  10:00  EZ final CPI inflation 
  13:30  US unemployment claims, Philly Fed manufacturing index 
Jun 18th  tentative  Bank of Japan statement 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Date  Company  Event 
Jun 15th  Oracle Corp.  Q4 2022 Earnings 
  On The Beach  Interims 
Jun 17th  Adobe Inc.  Q2 2021 Earnings 
  Whitbread  Trading Update 
  Halfords  Finals 

 

CySEC (أوروبا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات المستثمر FSCS تصل إلى 20000 جنيه إسترليني
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 يورو**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • تعاملات الأسهم
  • Quantranks

Markets.com، التي تتولى تشغيلها شركة Safecap للاستثمارات المحدودة ("Safecap”) مرخصة من قبل مفوضية قبرص للسندات والتداول (CySec) بموجب الترخيص رقم 092/08 ومن قبل هيئة سلوكيات القطاع المالي ("FSCA") بموجب الترخيص رقم 43906.

FSC (العالمية)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 $**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (جزر العذراء البريطانية) ذ.م.م. المحدودة ("Finalto BVI”) مرخصة من قبل لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء البريطانية ("FSC") بموجب الترخيص رقم SIBA/L/14/1067.

FCA (المملكة المتحدة)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات الخدمات المالية تصل إلى 85000 جنيه إسترليني *بحسب المعايير والأهلية
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 £**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • المراهنة على الهامش

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto Trading Limited مرخصة من قبل هيئة السلوك المالي ("FCA") بموجب الترخيص رقم 607305.

ASIC (أستراليا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000$**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (Australia) Pty Limited تحمل ترخيص هيئة الخدمات المالية الأسترالية رقم 424008، وهي مرخصة لتقديم الخدمات المالية من قبل هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية ("ASIC”).

سيؤدي تحديد إحدى هذه الجهات التنظيمية إلى عرض المعلومات المتوافقة على نطاق الموقع الإلكتروني بأكمله. إذا أردت عرض معلومات عن جهة تنظيمية أخرى، الرجاء تحديدها. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

**تنطبق الأحكام والشروط. شاهد السياسة الكاملة لمزيد من المعلومات.

هل أنت تائه؟

لقد لاحظنا أنك على موقع في. وبما أنك تتواصل من موقع في الاتحاد الأوروبي، ينبغي عليك بالتالي النظر بإعادة الدخول إلى ، وهذا يخضع لإجراءات التدخل بالمنتجات للسلطة الأوروبية للسندات والأوراق. بينما يحق لك التصفح هنا بمبادرة حصرية منك، فإن عرض هذا الموقع لبلادك سيعرض المعلومات التشريعية المتوافقة وإجراءات الحماية المعنية للشركة التي تختارها. هل تود إعادة توجيهك إلى