US nonfarm payrolls miss the mark for the second consecutive month

Another weak jobs report shows job growth starting to stale in the world’s largest economy.

Nonfarm payrolls

US economy added 194,000 jobs in September

US jobs growth slowed two months in a row according to today’s nonfarm payrolls report.

Nonfarm payrolls rose by 194,000 in September, falling way below the Dow Jones estimate of 500,000. The latest stats from the US Labour Department create a more pessimistic picture about the US economy than first thought.

A large drop off in government employment may be behind this latest jobs miss. Government payrolls showed a 123,000 drop, although private payrolls increased by 317,000.

Despite the drop, the unemployment rate continues to edge lower. Today’s report puts it at 4.8%. The share of the labour market held by part-time workers working limited hours due to economic reasons fell to 8.5%.

There are a couple of other small positives to take away from this jobs report. For example, the Labour Force Participation Rate fell slightly to 61.6% from 61.7%. Average hourly earnings rose 4.6% on a year-by-year basis, in line with expectations.

Leisure and hospitality was once more the report’s saving grace. 74,000 new roles were created in this sector in September. Professional and business services contributed 60,000 new positions while retail added an additional 56,000.

Markets show mixed reactions to weak nonfarm payrolls print

Dow Jones futures initially stayed fairly flat when the jobs report landed. S&P 500 futures were rose 0.2%. Nasdaq 100 futures rose 0.58%. The 10-year Treasury yield was around 1.57%.

The Dollar Index dropped slightly, losing 0.15%, staying at around the 94.15 level.

Gold futures were up 1.44%, pushing the precious metal to $1,781.

Perhaps the most important reaction to gauge will the Federal Reserve. The Fed always watches jobs data with an eagle eye, but it’s taken on renewed importance with tapering talk fresh in the air.

The US’s Central Bank has indicated it is ready to start scaling back its massive financial stimulus. Markets expected first tapering to be announced in November at the earliest. Inflation has already soared past the Fed’s 2% target, so it makes sense.

But the jobs market is still a hot button topic for Fed council members. Officials have said they still see the labour sector way below full employment levels. As such, no rate hikes are expected to come this year. Market analysts say a hike is most likely to come in November 2022.

Mixed start for European equities ahead of NFP

Mixed start in Europe after another positive session on Wall Street as the US Senate approved raising the debt ceiling until December. Treasury yields are higher, with the 10yr hitting 1.6%, which may cool megacap tech’s recovery. All eyes today on the nonfarm payrolls report and what this means for the Fed and tapering. 

 

Whilst European bourses are mainly in the red the FTSE 100 is trying to break above 7,100, but as noted yesterday there is moving average congestion to clear out the way just underneath this and it’s still firmly within the range of the last 6 months. The S&P 500 was up 0.83% on Thursday and has now recovered a chunk of the Monday gap and is now just 3% or so off its all-time high. Momentum just flipping in favour of bulls (we note bullish MACD crossover for futures) – has the supply chain-stagflation worry peaked? Maybe, but rising rates could undermine the big weighted tech sector in the near-term and it is unclear whether there is enough appetite among investors to go more overweight cyclicals when the macro outlook still seems somewhat cloudy in terms of growth, policy and inflation. Next week is earnings season so we either get more bullish conference calls for the coming quarters or a bit of sandbagging re supply chain issues, inflation – for the index a lot will depend on whether the C-suite is confident or cautious about their outlooks.

 

Inflation nation: We can keep banging on about inflation, but it’s well understood now. Even the Bank of England has woken up – BoE chief economist Pill warned that inflation looks to be more persistent than originally anticipated. UK inflation expectations have hit 4% for the first time since 2008 – soaring gas and fuel bills not helping. “The rise in wholesale gas prices threatens to raise retail energy costs next year, sustaining CPI inflation rates above 4 per cent into 2022 second quarter.” said Pill. Tax hikes and labour shortages also featuring in the inflationary mix. There was a rumour doing the round yesterday that BoE’s Broadbent has “taken Nov off the table”. However, with inflation racing higher it’s clear the Bank should be acting to hike in Nov to get ahead. Markets currently pricing a first 25bps rate hike fully by Feb 2022, another 70bps by the end of that year. 

 

Nonfarm payrolls watch: US employers are expected to have added 490k jobs in September, up from 235k in August, which was a big miss on the forecast. NFPs are important and could be market moving later since the Fed has explicitly tied tapering + subsequent rates lift-off to the labour market. A weak number could just dissuade the Fed from announcing its taper in Nov, but I see this as a low-risk outcome. More likely is steady progress on jobs (ADP was strong on Wed) and the November taper announcement to follow. The persistence of inflation and rising fuel costs in particular has changed the equation for the Fed entirely. Benign inflation that we were used to is no longer to be counted on to provide cover for trying to juice the labour market. The problem is not demand side, it’s supply side. Central banks are seeing rising inflationary pressures that are proving more persistent than thought. Slowing economic growth and risks to the outlook stem from the supply side not the demand side – so pumping the demand side even further into a supply side crisis is not helping matters much. 

Monthly recap: German elections, hot UK inflation and NFP miss

We recap some of the key market movers from September in this monthly round-up. 

Monthly markets recap: September 2021

Germany waves goodbye to Angela Merkel in tight federal elections 

After sixteen years at the helm, Angela Merkel will step down as German Chancellor following late September’s closely contested German elections. 

It’s a hugely fragmented result. Pretty much all parties did worse than they thought. The SPD is the majority party, but they’re still very close to the CDU to really have a massive advantage. You could only separate them with a cigarette paper really.  

The Green’s, after topping the polls four months ago, came in third while the FDP came in fourth.  

Olaf Scholtz, the leader of the SPD, now has his work cut out trying to turn these close results into a working coalition. But what we’ve seen is what our political guru and Blonde Money CEO Helen Thomas calls a Code Red for Germany – that is a shift to the left with a bit of a green hint too. 

What the next German federal government looks like now is up for debate. The Green Party is probably going to be central, after doubling their Reichstag presence, but it’s out of the CDU and FDP to see who becomes the third coalition partner. See Helen Thomas’ election round-up below for more information. 

Nonfarm payrolls’ massive miss 

Nonfarm payrolls came in well below expectations in a wobbly US jobs report.  

In August, 275,000 new jobs were added to the US economy, falling far below the 750,000 forecast. 

The unemployment rate dropped to 5.2% while labour force participation stayed unchanged at 61.7%. Hourly earnings rose 0.6% in August, surpassing market predictions of a 0.3% rise. 

Jerome Powell and the Federal Reserve keeps a close eye on the jobs report. Labour market participation has been one of the key metrics the Fed has been looking at throughout the pandemic to decide on whether to start tapering economic support. 

We know that Jerome Powell and the Fed loves a strong jobs report. But we also know that tapering is on its way anyway – likely in November. August’s job data may not have impacted decision making too much, given the tapering signals were made long before its release.  

However, Fed Chair Powell still believes the US is still far from where he’d comfortably like employment to be. 

Speaking last week, Powell said: “What I said last week was that we had all but met the test for tapering. I made it clear that we are, in my view, a long way from meeting the test for maximum employment.” 

A recent survey taken by the National Association for Business Economics showed 67% of participating economists believed job levels won’t reach pre-pandemic levels until the end of 2022. 

UK inflation jumps 

August’s CPI data, released in September, showed UK inflation had reached 3.2%. That’s the highest level since 2012. 

Rising from 2% in July, the latest CPI print also showed a huge month-on-month rise in prices. Inflation soared well clear of the Bank of England’s 2% target – although the UK central bank did say it believed inflation would hit 4% in 2021. 

However, some market observers believe there is a risk that inflation will overshoot even the 4% level. 

The question is how will the BoE respond? A more hawkish tilt could be possible.  

Markets.com Chief Markets Analyst Neil Wilson said: “Unanchored inflation expectations are the worst possible outcome for a central bank they’ve been too slow to recognise the pandemic has completely changed the disinflationary world of 2008-2020. 

“My own view, for what it’s worth, is that the Bank, just like the Fed, has allowed inflation overshoots to allow for the recovery, but it’s been too slow and too generous. Much like the response to the pandemic itself, the medicine (QE, ZIRP) being administered may be doing more harm (inflation) than good (growth, jobs).” 

China intensifies its crypto crackdown 

Bitcoin was rocked towards the end of September after being hit with a body blow landed by the People’s Bank of China. 

The POBC has ruled that all cryptocurrency transactions in China are illegal. That includes all transactions made by Chinese citizens domestically and those coming from offshore and overseas exchanges. 

BTC lost over 8% and nearly dropped below the $40,000 mark on the news from Beijing. It has subsequently staged a comeback, but this latest move from China tells us a couple of important things about crypto. 

Number one: volatility is ridiculous. The fact that Bitcoin is still so susceptible to big swings on both positive and negative news shows it’s still very volatile. It seems hard to see a future driven by crypto right now if such price swings will be the norm. If this is the case, let’s hope it calms down in the future. 

Secondly, it’s that central banks are still wary of digital finance. In China’s case, it loves control.  

Beijing’s official stance is that cryptocurrency is a) illegitimate, b) an environmental disaster, and c) something it cannot control completely. Freeing finances from government oversight is the entire point of decentralised finance (DeFi) after all. In a country as centralised as China, that’s a no-go.  

China has pledged to step up its anti-crypto, anti-mining efforts further. This could cause major ripples for Bitcoin and the digital finance sector as a whole. A significant chunk of global token supply comes from Chinese miners. Someone else will have to pick up the slack. 

Oil & gas prices stage major rally 

A global gas shortage and tighter oil supplies pushed prices into overdrive towards the end of September. 

Natural gas, in particular, was flourishing. At one point, gas had climbed above $6.30, reaching highs not seen for three years. Basically, there’s not enough gas to go around. High demand from the UK and EU is pushing prices up, while the US, which is meant to be in injection season, is also suffering. Asian demand is also intensifying. 

In terms of oil, a supply squeeze coupled with higher demand caused by major economies reopening is putting a support under oil prices.  

Traders are also confident. Energy markets are the place to be right now. As such, trader activity appears to be pushing these new highs and is confident regarding the market’s overall strength. 

Goldman Sachs has also revised its oil price targets upwards. 

Goldman said: “While we have long held a bullish oil view, the current global oil supply-demand deficit is larger than we expected, with the recovery in global demand from the Delta impact even faster than our above-consensus forecast and with global supply remaining short of our below consensus forecasts. 

“The current oil supply-demand deficit is larger than we expected, with the recovery in global demand from the Delta impact even faster than our above-consensus forecast and with global supply remaining short of our below consensus forecasts.” 

الأسبوع المقبل: كل الأعين متجهة صوب تقرير وظائف الولايات المتحدة

ينتظر الأسواق أسبوع حافل يحتل فيه تقرير الرواتب غير الزراعية الأمريكية موقع الصدارة، بالإضافة إلى بيانين لبنكين مركزيين كبيرين.

دعنا نبدأ بأحدث تقرير للرواتب غير الزراعية الأمريكية.

لقد فاقت قراءة يونيو التوقعات كثيرًا، وستراقب الأسواق عن كثب أكثر من أي وقت مضى وقت إصدار أحدث البيانات يوم الجمعة.

أُضيفت 850،000 وظيفة إلى الاقتصاد الأمريكي في يونيو، وهذا أعلى كثيرًا من التوقعات البالغة 720،000. كان هذا أيضًا الشهر السادس على التوالي الذي تحدث فيه إضافات جديدة.

إلا أن البطالة قد ارتفعت من 5.8% إلى 5.9%، وهذا أعلى من المعدل المتوقع البالغ 5.6%. لم يصل معدل مشاركة القوة العاملة، المقياس الذي نتجه إليه لقياس العجز في القوة العاملة على مستوى البلد، إلى 61.6%.

يظهر أن التوظيف قد انخفض بعض الشيء بوجه عام خلال الربيع. هناك بضعة أسباب أدت إلى هذا: المخاوف من الفيروس؛ وتكاليف رعاية الأطفال؛ تأمين البطالة الأفضل؛ مخططات التحفيز والتسريح المؤقت. إلا أن التقارير سجلت أن الشركات قد رفعت الرواتب حتى تغري العاملين بالعمل في وظائف جديدة.

ويعد معدل البطالة أيضًا مقياسًا هامًا لرئيس الفيدرالي جيروم بويل عند تقييم مستويات التحفيز والدعم في الاقتصاد الأمريكي.

نعلم أن بويل وشركاه مرتاحون نسبيًا إلى ترك الاقتصاد يعمل دون قيد، حتى في مواجهة التضخم المتزايد. فكما أوضح بويل في آخر اجتماعات الفيدرالي، تبقى هناك فجوة قوامها 7.5 مليون وظيفة مفقودة من الاقتصاد الأمريكي، بالرغم من أن بعض التقارير تشير إلى أن الرقم يبلغ 6.8 مليون. متوقع مزيد من التحفيز والدعم الفيدرالي حتى تُشْغَل تلك الوظائف المفتوحة.

من جهة المؤشرات، استجاب كل من S&P 500 وNasdaq استجابة جيدة للغاية لتقرير وظائف الشهر الماضي الزاخر، ليحققا أرقامًا قياسية جديدة. سيأمل متداولو المؤشرات في المزيد من الأمر ذاته مع صدور تقرير يوليو.

استمرارًا مع البيانات المتصلة بالولايات المتحدة، تشارك ISM، أحد مصدري تقارير مؤشر مديري المشتريات الأساسيين للاقتصاد الأمريكي، تطلعاته الخدمية والتصنيعية هذا الأسبوع.

كان التصنيع الأمريكي ما زال قويًا في الشهر الماضي، وفقًا لتقرير مؤشر مديري المشتريات من ISM، لكن مشاكل سلسلة الإمداد تواصل كبح النمو. قُدِّر تقرير المصانع بقيمة 60.6، منخفضًا من 61.2 المُسجّلة في مايو.

إلا أن الزخم ما زال قويًا. حيث أظهرت أربعة مؤشرات فرعية من أصل خمسة، تُقيِّمها ISM، نموًا مرتفعًا. اهتمام المستهلك بالبضائع الجديدة ما زال مرتفعًا، بالرغم من الأسعار المتزايدة. لكن نقص العمالة، مصحوبًا بأسعار السلع والمواد المتزايدة تسببت في اختناقات وعجز مع مكافحة المصنّعين لمواكبة الطلب.

قال تيموثي فيور، رئيس لجنة استقصاء أعمال التصنيع في ISM، «إن الأرقام القياسية في طول أوقات إنتاج المواد الخام، والعجز واسع النطاق في المواد الأساسية الحرجة، وأسعار السلع التي تزداد ارتفاعًا والصعوبات التي تواجه نقل المنتجات، كلها أمور تواصل التأثير على كل قطاعات اقتصاد التصنيع».

يمكن قول الأمر نفسه على قطاع الخدمات: لقد تمدد في يونيو، لكن ذاك التمدد قد هدأ مقارنة بتقييم مايو الأفضل على الإطلاق. في هذه الحالة، هبط السهم من 63.5 إلى 60.1.

فسر رئيس لجنة استقصاء أعمال الخدمات في ISM أنتوني نيفس قائلًا، «معدل التمدد في قطاع الخدمات ما زال قويًا، بالرغم من التراجع الطفيف في معدل النمو عن الرقم القياسي الذي تحقق في الشهر الماضي». «وتستمر التحديات التي يسببها عجز المواد، والتضخم، والموارد اللوجستية والتوظيفية في أن تشكل عقبة أمام ظروف الأعمال».

إن ترك هذا الزخم يعمل أمر هام للغاية لصحة الاقتصاد الأمريكي، خاصة مع توقع أن تكون الولايات المتحدة هي القوة الدافعة لتعافي الاقتصاد العالمي حتى نهاية هذا العام وما بعد ذلك.

بالتحرك بعيدًا عن البيانات، يَصدُر بيانان لبنكين مركزيين في الأسبوع القادم.

بدءًا مع بنك إنجلترا، فإن التضخم المتزايد هو الأمر الأهم هنا.

بلغ التضخم 2.5% في يونيو، بفضل الزيادة واسعة النطاق في أسعار البضائع الاستهلاكية. يمكن أن يكون هذا مجرد طلبًا مكبوتًا يُطلق أخيرًا في الاقتصاد البريطاني، لكن مع بلوغ التضخم الآن أعلى مستوياته خلال ثلاث سنوات، فقد توضع أعصاب الاقتصاديين تحت الاختبار.

لقد أوضح المحافظ بيلي موقفه بالفعل: قفزات الأسعار ليست إلا أمرًا مؤقتًا، ويمكننا أن نراها تصل إلى 3% قبل نهاية العام. ينبغي أن تهبط مرة أخرى نحو المستويات المقبولة بعد ذلك. في الوقت الراهن، تقع على عاتق بنك إنجلترا مهمة توجيه التضخم نحو 2% وإبقائه هناك.

إلا أن بيلي قد صرح بأنه سيكون مستعدًا لطرح رفع المعدلات إذا خرج التضخم عن هذه السيطرة.

يشارك أيضًا بنك الاحتياطي الأسترالي أحدث أفكاره وتوجهاته بشأن السياسة هذا الأسبوع.

على الأرجح لن تكون هناك تغيرات كبيرة. لقد كان المحافظ فيليب لوي واضحًا للغاية بشأن أنه لن تكون هناك أي زيادة قريبة في المعدلات حتى 2024 على الأقل. هذا بالرغم من الأساسيات الاقتصادية القوية في أستراليا.

لن يتحرك معدل النقد المنخفض انخفاضًا تاريخيًا من 0.1%. إلا أن المثير للاهتمام هو أن اجتماع يوليو سيؤدي إلى بعض التعديلات في برنامج أستراليا للتيسير الكمي. لقد سُحِب المقياس. بدءًا من سبتمبر، سيتباطأ شراء سندات بنك الاحتياطي الأسترالي من 5 مليار دولار أسترالي إلى 4 مليار دولار أسترالي كل أسبوع.

لقد وضع المحافظ لوي أساسات لمزيد من التعديلات في السياسة. دعنا نرى ما الذي سيجلبه اجتماع هذا الأسبوع من جهة أي تغييرات صغيرة النطاق.

لا يمكننا ختام مرجعة أحداث الأسبوع الأساسية دون المرور بموسم الأرباح الأمريكي.

يبدأ الأسبوع الثالث لتقارير أرباح كبرى الشركات للربع الثاني من 2021 يوم الإثنين. لن يكون بازدحام موجة تقارير الأسبوع الماضي، إلا أننا سيكون لدينا بعض التقارير الهامة، وتحديدًا Alibaba وUber.

تفقد تقويمنا للأرباح الأمريكية لمزيد من المعلومات حول أي الشركات الهامة تشارك تقارير أرباحها هذا الأسبوع أو انظر أدناه.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date Time (GMT+1) Asset Event
Mon 2-Aug 8.55am EUR German Final Manufacturing PMI
  3.00pm USD US ISM Manufacturing PMI
 
Tue 3-Aug 5.30am AUD RBA Rate Statement
  5.30am AUD Cash Statement
  11.45pm NZD Employment Change q/q
  11.45pm NZD Unemployment Rate
 
Wed 4-Aug 2.30am AUD Retail Sales m/m
  1.15pm USD ADP Nonfarm Employment Change
  3.00pm USD US ISM Services PMI
  3.30pm OIL US Crude Oil Inventories
 
Thu 5-Aug 12.00pm GBP Asset Purchase Facility
  12.00pm GBP BOE Monetary Policy Report
  12.00pm GBP MPC Asset Purchase Facility Votes
  12.00pm GBP Monetary Policy Summary
  12.00pm GBP MPC Official Bank Rate Votes
  12.00pm GBP Official Bank Rate
  3.30pm GAS US Natural Gas Inventories
 
Fri 6-Aug 2.30am AUD RBA Monetary Policy Statement
  1.30pm CAD Employment Change
  1.30pm CAD Unemployment Rate
  1.30pm USD Average Hourly Earnings q/q
  1.30pm USD Nonfarm Employment Change
  1.30pm USD Unemployment Rate

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Mon 2 Aug Tue 3 Aug Wed 4 Aug Thu 5 Aug
Arista Networks Alibaba General Motors Ball Corp
Activision Blizzard The Kraft Heinz Co Beyond Meat
Roku Inc Illumina
Uber Technologies Square Inc
The Trade Desk
Virgin Galactic Holdings

الأسبوع المقبل: الرواتب غير الزراعية وأوبك ومؤشرات مديري المشتريات

تجتمع أوبك بلس هذا الأسبوع على خلفية أزمة أسعار النفط الأضعف. وتصدر أيضًا بيانات الرواتب غير الزراعية. هل نشهد شهرًا قويًا آخر أم أن ارتفاع فبراير لن يتكرر؟ في الوقت ذاته، تتأهب الولايات المتحدة والصين في المجال الصناعي مع إصدار مؤشرات مديري مشتريات رئيسية. أيضًا ينطلق Deliveroo، واحد من طروحات الاكتتاب العام الأكثر انتظارًا في المملكة المتحدة.

اجتماع أوبك بلس – المزيد من الخفض أم البقاء في المسار؟

دائمًا ما كان دعم أسعار النفط خلال الغلق وعودة الأمور إلى طبيعتها في قائمة جدول أعمال أوبك. سيكتسب هذا أهمية مجددة في اجتماع أبريل، حيث هبطت أسعار النفط الخام من أعلى قيمها عند 70 دولار خلال الأسابيع القليلة الماضية.

لقد ارتفعت الأسعار عن أعلى قيمة في ستة أسابيع في وقت الكتابة، بالرغم من إشارة وكالة معلومات الطاقة إلى أحجام مخزون أعلى من المتوقع في المخازن الأمريكية. يتداول وسيط غرب تكساس حول 60 دولار وبرنت عند 63 دولار.

على الأرجح، سيبقى خفض الإنتاج. لقد أخرجت أوبك وحلفاؤها 7% من إمداد ما قبل الجائحة من التداول، وتعهد مقعد المملكة العربية السعودية بخفض إضافي يبلغ 1 مليون برميل في اليوم.

إلا أن هناك عراقيل تتمثل في صورة الاتحاد الأوروبي.

وضع أيضًا تعميم اللقاح أو نقصه في أوروبا ضغطًا على أسعار النفط. فقد تواطأت صراعات الإمداد المدفوعة سياسيًا، والمزيد من الأسئلة حول فاعلية لقاح AstraZeneca الآن على التأثير على الطلب على النفط، مع تراجع المضاربين عن مراكز الشراء التي حجزوها بناءً على طلب أعلى على السفر في الصيف.

ونتج عن عمليات التطعيم مقترنة بموجة جديدة من حالات كوفيد 19 الجديدة في جميع أنحاء أوروبا عمليات غلق أكثر صرامة. فعلى سبيل المثال، أعلنت فرنسا وألمانيا عن قيود جديدة، وكذلك فعلت بولندا. وقد قالت المملكة المتحدة أيضًا أنها اضطرت لإبطاء برنامج تطعيماتها، وهو من أفضل البرامج في العالم، بسبب الضغط على إمداد اللقاح.

للربع الثاني من عام 2021، ترى وكالة معلومات الطاقة أن أسعار برنت يبلغ متوسطها 64 دولار للبرميل، ثم يبلغ متوسطها 58 دولار في للبرميل في النصف الثاني من 2021، حيث أنها تتوقع أن ضغوطًا سعرية هبوطية ستنشأ في الشهور القادمة حين يصبح سوق النفط أكثر اتزانًا.

سيكون تحرك أوبك القادم فاصلًا إذا كانت ترغب في المساعدة في دعم أعضائها بأسعار أفضل في 2021.

الرواتب غير الزراعية الأمريكية – كل الأعين متجهة نحو سوق العمل بعد ارتفاع فبراير

تصدر الرواتب غير الزراعية الأمريكية يوم الجمعة. سيراقب السوق تقرير مارس عن كثب، بعد تفجر شهر فبراير، على أمل التقاط المزيد من الإشارات التي تدل على أن الولايات المتحدة تعود سريعًا إلى الصحة الاقتصادية.

ارتفعت الرواتب بمقدار 379،000 في فبراير، محطمة التوقعات التي بلغت 210،000 ليتراجع معدل البطالة إلى 6.2%.

حصل قطاع الترفيه والفندقة المتضرر على نصيب الأسد من الرواتب الجديدة، مع أكثر من 355،000 وظيفة أضيفت في فبراير. وبينما يضم هذا القطاع السينمات والفنادق والمتاحف والمنتجعات والمنتزهات، كانت خدمات الطعام هي التي سندت صناعة الترفيه والفندقة من حيث عدد الوظائف الجديدة المضافة، بمقدار 285،900.

إن صفقة تحفيز بايدن داعمة على الأرجح لخلق وظائف جديدة. كجزء من باقة الرئيس البالغة 1.9 تريليون دولار، تتلقى الأعمال الصغيرة مزيدًا من الدعم حتى أ. تدعم الوظائف القائمة، ب. تؤدي إلى توظيف جديد أو إعادة توظيف. يشمل هذا: 25 مليار دولار للمطاعم والبارات، و15 مليار دولار لخطوط الطيران، و8 مليار دولار أخرى للمطارات، و30 مليار دولار للنقل، و1.5 مليار لشركة Amtrak و3 مليار دولار للتصنيع الفضائي الجوي.

بفضل باقة التحفيز هذه، أوقفت الشركات الأخرى برامج التسريح. فعلى سبيل المثال قررت United Airlines تسريح 14،000 في فبراير. وقد أُلغي هذا، بحسب تقرير Washington Times، مع تدفق مال حكومي إضافي إلى خزائن United.

ستتلقى سلطات النقل المحلية مليارات، وخاصة Metropolitan Transportation Authority في نيويورك، مما يتيح لها حماية وظائفها. ستتلقى نيويورك، على سبيل المثال، 6 مليار دولار، حتى تتمكن من إيقاف علميات التسريح وتخفيض الخدمة.

بالطبع، فإن هذا يدور بصورة كبيرة حول حماية الوظائف القائمة. سيكون من المثير رؤية تأثير هذا على الرواتب غير الزراعية لشهر مارس. إذا كانت المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم تتوقع مزيدًا من الأموال الحكومية، والذي قد يصب بدوره في زيادة أعداد الرواتب، حيث أن شؤونها المالية تسمح قد بانطلاق التوظيف مرة أخرى.

مؤشرات مديري المشتريات الأمريكية والصينية

يكشف عملاقا الاقتصاد العالميان عن بيانات أحدث مؤشرات مديري المشتريات الصناعية لهما في الأسبوع المقبل.

بدءًا بالولايات المتحدة، فقد رأينا بالفعل مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي من IHS Markit لشهر مارس، والذي أظهر شهرًا قويًا آخر لإنتاج مصانع البلد. لقد ارتفع ليصل إلى 59 في مارس من 58.6 في فبراير، مما يشي بأن أنشطة قطاع التصنيع مستمرة في التمدد بخطى حثيثة. جاءت هذه القراءة أدنى قليلًا من توقع السوق الذي بلغ 59.3، لكن ليس هناك ما يدعو للقلق حقًا.

نحن في انتظار بيانات Institute of Supply Management (ISM) في الأسبوع القادم. كان شهر فبراير هو أنجح شهور التصنيع، وفق ISM، مع بلوغ مؤشر مديري المشتريات لأعلى قيمة له في ثلاث سنوات بمقدار 60.8. إذا أخذنا بيانات IHS كمؤشر، فإننا سننظر على الأرجح إلى تمدد مستقر، بدلًا من ارتفاع كبير آخر كالذي شهدناه في فبراير. إلا أنه ما زال يشجع إشارات مستويات إنتاج المصانع في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

كان الاقتصاد الأمريكي في حالة أكثر صحة منذ بداية العام. ويضع التحفيز مزيدًا من المال في جيوب المستهلكين، ونعلم أن المزيد سيأتي بالفعل. قد تكون القدرة على إعادة ضخ هذه السيولة في الاقتصاد هي السبب وراء احتلال التصنيع تلك المكانة الجيدة. تعميم اللقاح ليس سيئًا في الولايات المتحدة أيضًا، ويدعم هذا تجديد الثقة في جميع أنحاء البلد.

على الجانب الآخر، تباطأ الناتج الصيني في فبراير، وفق إصدار مارس لمؤشر مديري المشتريات من Ciaxin، متابع إنتاجية المصانع الأساسي للبلد. هل يمكن أن نرى التباطؤ مستمرًا في أبريل؟

وفق أحدث مؤشر لمديري المشتريات من Ciaxin، هبط المؤشر من قراءة بلغت 51.5 في يناير إلى 50.9 في فبراير، وهي أدنى قيمة في 9 أشهر. أي قراءة تتجاوز 50 تشير إلى نمو، لكن حقيقة أنها تهبط تستدعي استجابة.

لما هذا؟ تضغط نوبات تفشي كوفيد 19 المحلية والطلب العالمي المتباطئ على البضائع الصينية المستوردة على مركز التصنيع الصيني. سرحت المصانع أيضًا عمالًا ولم تتعجل في إعادة ملء وظائفهم الشاغرة.

ما زال المحللون يتوقعون عامًا قويًا للصين، حيث أنها كانت واحدة من قلائل البلدان التي أظهرت نموًا اقتصاديًا حقيقيًا في عام 2020 في ذروة الجائحة. ومع هذا، يسلط تباطؤ التصنيع في شهر فبراير الضوء على شيء من الهشاشة في التعافي الاقتصادي الصيني المستمر. سنحصل على صورة أكثر وضوحًا عندما يصدر مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس.

الطرح الأولي العام لأسهم Deliveroo – احفظ التاريخ

تصدر Deliveroo طرحها الأولي العام يوم 31 مارس، بالرغم من التداول غير المقيد لن يكون متاحًا حتى 7 أبريل.

لقد حددت Deliveroo النطاق السعري لأسهمها بين 3.90 جنيه استرليني و4.60 جنيه للسهم، مما يشي بقيمة سوقية مقدرة تتراوح بين 7.6 مليار جنيه استرليني و8.8 مليار جنيه استرليني.

ستصدر الشركة 384،615،384 سهمًا (بخلاف أي أسهم مخصصة زائدة عنها) ومن المتوقع أن تزداد 1 مليار جنيه استرليني من طرحها الأولي العام. حتى مع الحد الأدنى من النطاق، ستكون أكبر إدراج في لندن لمدة قرن وأكبر إدراج أوروبي لهذا العام.

لقد حصلت Amazon على حصة بنسبة 15.8% من الشركة، لكنها تخطط بيع 23،302،240 سهمًا بين 90.8 مليون جنيه استرليني و107.2 مليون جنيه استرليني وفقًا لموقع أسعار الطرح الأولي العام. سيبيع المدير التنفيذي والمؤسس ويل شو 6.7 مليون سهمًا، مما يترك له حصة متبقية تبلغ 6.2% من الشركة، أي حوالي 500 مليون جنيه استرليني.

 

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT)  Currency  Event 
Tue 30 Mar  3.00pm  USD  CB Consumer Confidence 
       
Wed 31 Mar  2.00am  CNH  Manufacturing PMI 
  1.15pm  USD  ADP Nonfarm Employment Change 
  1.30pm  CAD  GDP m/m 
  3.30pm  USD  US Crude Oil Inventories 
       
Thu 1 Apr  All Day  All  OPEC+ Meetings 
  3.00pm  USD  ISM Manufacturing PMI 
  3.30pm  USD  US Natural Gas Inventories 
       
Fri 2 Apr  1.30pm  USD  Average Hourly Earnings m/m 
  1.30pm  USD  Nonfarm Employment Change 
  1.30pm  USD  Unemployment Rate 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

 

Date  Company  Event 
Mon 29 Mar  Sinopec  Q4 2020 Earnings 
     
Tue 30 Mar  Bank of China  Q4 2020 Earnings 
  Carnival  Q1 2021 Earnings 
     
Wed 31 Mar  Micron  Q2 2021 Earnings 
  Walgreens  Q2 2021 Earnings 

CySEC (أوروبا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات المستثمر FSCS تصل إلى 20000 جنيه إسترليني
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 يورو**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • تعاملات الأسهم
  • Quantranks

Markets.com، التي تتولى تشغيلها شركة Safecap للاستثمارات المحدودة ("Safecap”) مرخصة من قبل مفوضية قبرص للسندات والتداول (CySec) بموجب الترخيص رقم 092/08 ومن قبل هيئة سلوكيات القطاع المالي ("FSCA") بموجب الترخيص رقم 43906.

FSC (العالمية)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 $**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (جزر العذراء البريطانية) ذ.م.م. المحدودة ("Finalto BVI”) مرخصة من قبل لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء البريطانية ("FSC") بموجب الترخيص رقم SIBA/L/14/1067.

FCA (المملكة المتحدة)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات الخدمات المالية تصل إلى 85000 جنيه إسترليني *بحسب المعايير والأهلية
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 £**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • المراهنة على الهامش

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto Trading Limited مرخصة من قبل هيئة السلوك المالي ("FCA") بموجب الترخيص رقم 607305.

ASIC (أستراليا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000$**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (Australia) Pty Limited تحمل ترخيص هيئة الخدمات المالية الأسترالية رقم 424008، وهي مرخصة لتقديم الخدمات المالية من قبل هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية ("ASIC”).

سيؤدي تحديد إحدى هذه الجهات التنظيمية إلى عرض المعلومات المتوافقة على نطاق الموقع الإلكتروني بأكمله. إذا أردت عرض معلومات عن جهة تنظيمية أخرى، الرجاء تحديدها. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

**تنطبق الأحكام والشروط. شاهد السياسة الكاملة لمزيد من المعلومات.

هل أنت تائه؟

لقد لاحظنا أنك على موقع في. وبما أنك تتواصل من موقع في الاتحاد الأوروبي، ينبغي عليك بالتالي النظر بإعادة الدخول إلى ، وهذا يخضع لإجراءات التدخل بالمنتجات للسلطة الأوروبية للسندات والأوراق. بينما يحق لك التصفح هنا بمبادرة حصرية منك، فإن عرض هذا الموقع لبلادك سيعرض المعلومات التشريعية المتوافقة وإجراءات الحماية المعنية للشركة التي تختارها. هل تود إعادة توجيهك إلى