Fed to announce QE taper?

Whilst markets do not expect the Federal Reserve to race towards tapering asset purchases – the soft jobs report did for that – there is a broad consensus in the market that it will begin dialling back the pace of its QE programme from November. That means this week’s meeting may be an appropriate moment for the Fed to give the market fair warning. Or not. In a sense it doesn’t matter much what they say or don’t say on tapering – the risk lies in what the Fed does or doesn’t say about rate hikes. And though Monday’s market sell off may have caught the Fed off guard, with stocks just 4% off record highs and credit markets accommodative, there is not any reason for panic. Stocks have been rolling over since the weak jobs report, and Fed officials should be prepared to look through some softer data and mild pullbacks in equity markets.

Last week’s CPI inflation clouded the outlook a touch – it was a little softer than expected, giving the Fed some more breathing space. More importantly, the very weak August jobs report suggests the Fed might not want to nail its colours to a November taper launch just yet. It could signal it still believes that tapering is appropriate this year without giving a fixed schedule. But we’re talking on the margins here – expectations still squarely on the Fed to taper this year, November seems likeliest. And the bounce back in retail sales in August should give policymakers some confidence that the worst of the Delta effect – a notable chilling of confidence and spending (and hiring) – is over. So too the fact jobs openings are very high and business confidence is improving again.

Investors will be most interested in how policymakers assess the pace of the labour market recovery, and whether they believe inflationary pressures are becoming less transitory than they thought. Close attention will be paid the latest round of economic projections for a guide on whether the Fed is changing its mind on the pace of inflation and growth. My own view is that we get a Fed that is more ready to accept – at least in the projections and dots, if not Powell’s words – that inflation is stickier than they thought it would be.

And the dot plot will be scrutinised of course. The last round brought the first rate hike into 2023, but there could be an even more hawkish shift calling for lift-off sometime next year once the tapering is complete. We’ve been hearing a fair bit from some of the more hawkish members of the FOMC lately about getting on with it, but the central view of the Powell/Clarida/Williams ruling triumvirate is more dovish – so dots could offer a more hawkish outlook than is the case.

In March, 4 Fed officials expect hikes in 2022 and seven Fed officials in 2023. In June, 7 Fed officials see hikes in 2022, while 13 fed official see hikes in 2023.

Fed Dots Matrix 21.09.2021

On inflation – we surely have to see some uplift to the median forecasts for 2021/2022 which would accompany a more hawkish looking dot plot/communique. The forecasts just look plain wrong now.

Fed Inflation Forecasts 21.09.2021

الأسبوع المقبل: هل الفيدرالي مستعد لإعلان التدريج؟

تتجه كل الأنظار إلى الاحتياطي الفيدرالي وما إذا كان سيستغل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر سبتمبر المنعقد هذا الأسبوع في إعلان تدريجه شراء الأصول المنتظر منذ زمن طويل. في الوقت ذاته ستدفع أي قراءة للتضخم للأسبوع الماضي مثيرة للاهتمام بنك إنجلترا إلى التفكير فيما إذا كان يتعين عليه التركيز على مركز أكثر تشددًا.

هل يعلن الفيدرالي تدريج التيسير الكمي؟

بينما لا تتوقع الأسواق أن يسرع الاحتياطي الفيدرالي الخطى نحو تدريج شراء الأصول، فإن هناك إجماع عام في السوق على أنه سيبدأ تهدئة وتيرة برنامجه للتيسير الكمي من نوفمبر. يعني هذا أن اجتماع هذا الأسبوع قد يكون لحظة مناسبة لأن يمنح الفيدرالي السوق تحذيرًا مناسبًا.

عكر تضخم مؤشر سعر المستهلك للأسبوع الماضي التطلعات بعض الشيء – حيث كان أهدأ من المتوقع، وهو ما منح الفيدرالي مساحة أكبر للتنفس. الأكثر أهمية من ذلك، هو أن تقرير وظائف أغسطس الضعيف للغاية يشير إلى أن الفيدرالي قد لا يرغب في اعتماد إطلاق تدريج نوفمبر بعد. يمكن أن يشير هذا إلى أنه ما زال يعتقد أن التدريج ملائم هذا العام دون منح جدول ثابت.

يهتم المستثمرون كثيرًا بتقييم صناع السياسة لوتيرة تعافي سوق العمل، وما إذا كانوا يعتقدون أن الضغوط التضخمية تتحول إلى صورة أقل انتقالية مما ظنوا. ستحظى آخر جولات التقديرات الاقتصادية باهتمام شديد بحثًا عن دليل حول ما إذا كان الفيدرالي يغير رأيه بشأن وتيرة التضخم والنمو.

بنك إنجلترا يستجيب إلى تقارير التضخم الساخنة

سيحتاج بنك إنجلترا إلى الاستجابة إلى أكبر قفزة تضخم مسجلة على الإطلاق عندما يجتمع هذا الأسبوع. حيث تسارع التضخم إلى 3.2% في أغسطس من 2% في يوليو، مرتفعًا ارتفاعًا كبيرًا عن هدف البنك المركزي البالغ 2%. هل يدفع هذا بنك إنجلترا إلى تشديد السياسة النقدية في وقت أقرب مما كان متوقعًا؟ ستعزز أي نبرة تشددية لبنك إنجلترا الجنيه الاسترليني.

بيانات اقتصادية تجب مشاهدتها

بالإضافة إلى ما سبق، تتطلع الأسواق إلى الكثير من إصدارات البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع، بما فيها دورة الخميس من مؤشرات مديري المشتريات الآنية في المنطقة الأوروبية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. يوشك بنك اليابان على الاجتماع، مع إشارة المحافظ كورودا مؤخرًا إلى أن البنك المركزي سييسر السياسة المالية تيسيرًا إضافيًا بتقليل معدلات الفائدة على سبيل المثال، إذا تطلب الأمر.

أرباح Nike وFedEx

تقويم الأرباح ليس مزدحمًا، لكن هناك تحديثات من Nike وFedex وشركات أخرى. لقد نشرت Nike نتائج قوية للغاية للربع الرابع في يونيو، مما دفع السهم إلى ارتفاعات قياسية. ارتفعت مبيعات الربع الرابع بنسبة 96% مقابل ربع العام الماضي، وكانت أعلى بنسبة 21% مقارنة بعام 2019. تتحسن الهوامش أيضًا سريعًا مع إتيان تركيز الشركة على إمداد المستهلكين مباشرة ثماره. قال الرئيس التنفيذي جون دوناهو، «كان العام المالي 2021 محوريًا لشركة Nike، حيث أخرجنا إلى الحياة استراتيجية «تسريع العميل المباشر» عبر السوق». لكن الأسهم قد ضعفت مؤخرًا وسط مخاوف بشأن مشاكل سلسلة الإمداد، مع ملايين الوحدات من الإنتاج المفقود في فيتنام بسبب كوفيد.

قال محللو BTIG في ملحوظة بشأن تقليل السهم إلى محايد، «لقد كانت أسهم Nike على مدار تاريخها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بنمو المبيعات، لذا مع زيادة الدلائل على أن المبيعات ستتباطأ على الأرجح، نعتقد أن سهم Nike سيكون دون حيلة على أفضل تقدير، حتى يكون الأمر أكثر وضوحًا بشأن مشاكل التصنيع، وسيعاني في أسوأ الأحوال من انخفاض إرشاد المبيعات، والضغوط المتعددة المترتبة على ذلك».

ترقب أيضًا أرباح Adobe وGeneral Mills وCostco.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Mon Sep 20  12:01am  GBP  Rightmove HPI m/m 
  All Day  JPY  Japan Bank Holiday 
  All Day  CNH  China Bank Holiday 
  7:00am  EUR  German PPI m/m 
  Tentative  EUR  German Buba Monthly Report 
  3:00pm  USD  NAHB Housing Market Index 
  All Day  CAD  Canada Federal Election 
  10:00pm  NZD  Westpac Consumer Sentiment 
Tue Sep 21  All Day  CNH  China Bank Holiday 
  2:30am  AUD  Monetary Policy Meeting Minutes 
  7:00am  CHF  Trade Balance 
    GBP  Public Sector Net Borrowing 
  11:00am  GBP  CBI Industrial Order Expectations 
  1:30pm  CAD  NHPI m/m 
    USD  Building Permits 
    USD  Current Account 
    USD  Housing Starts 
  2:00pm  CNH  CB Leading Index m/m 
  3:30pm  AUD  CB Leading Index m/m 
  Tentative  NZD  GDT Price Index 
Wed Sep 22  Tentative  JPY  Monetary Policy Statement 
  Tentative  JPY  BOJ Policy Rate 
  Tentative  JPY  BOJ Press Conference 
  2:00pm  CHF  SNB Quarterly Bulletin 
  3:00pm  EUR  Consumer Confidence 
    USD  Existing Home Sales 
  3:30pm  Oil  Crude Oil Inventories 
  7:00pm  USD  FOMC Economic Projections 
    USD  FOMC Monetary Policy Statement 
  7:30pm  USD  FOMC Press Conference 
Thu Sep 23  12:00am  AUD  Flash Manufacturing PMI 
    AUD  Flash Services PMI 
  All Day  JPY  Japan Bank Holiday 
  Tentative  EUR  German Import Prices m/m 
  8:15am  EUR  French Flash Manufacturing PMI 
    EUR  French Flash Services PMI 
  8:30am  CHF  SNB Monetary Policy Assessment 
    CHF  SNB Policy Rate 
    EUR  German Flash Manufacturing PMI 
    EUR  German Flash Services PMI 
  9:00am  EUR  Flash Manufacturing PMI 
    EUR  Flash Services PMI 
    EUR  ECB Economic Bulletin 
  9:30am  GBP  UK Flash Manufacturing PMI 
    GBP  UK Flash Services PMI 
  12:00pm  GBP  Bank of England monetary policy decision 
  1:30pm  CAD  Core Retail Sales m/m 
    CAD  Retail Sales m/m 
    USD  US unemployment Claims 
  2:45pm  USD  US Flash Manufacturing PMI 
    USD  US Flash Services PMI 
  3:00pm  USD  CB Leading Index m/m 
  3:30pm  Nat Gas  Natural Gas Storage 
  10:45pm  NZD  Trade Balance 
Fri Sep 24  12:01am  GBP  GfK Consumer Confidence 
  12:30am  JPY  National Core CPI y/y 
  1:30am  JPY  Flash Manufacturing PMI 
  7:00am  EUR  German GfK Consumer Climate 
  9:00am  EUR  German ifo Business Climate 
  3:00pm  USD  New Home Sales 

 

 

Manipulation continues to stoke the market

Yesterday I talked at length about the stock trading of Robert Kaplan, the head of the Dallas Fed, which obviously posed some questions about conflicts of interest. Now the quiet uproar this caused has forced Kaplan and his pal Eric Rosengren, the Boston Fed president, to do something. Both will sell all individual stock holdings by Sep 30th and reinvest in passive funds. “While my personal saving and investment transactions have complied with the Federal Reserve’s ethics rules, I have decided to address even the appearance of any conflict of interest by taking the following steps,” Rosengren said. Ok sure, but it just has a bad smell to it.

 

Stocks are nursing a slight bounce after a tough week, but the downside is open. The FTSE 100 found support at the 7,000 marker, testing its lowest in almost a month but holding the recent range for the time being. US markets were lower for a 4th straight day, the Dow Jones losing more than 150 points, the S&P 500 off by half of one percent and now a little over 1% below the all-time highs. A dovish European Central Bank has eased some concerns. 

 

The ECB did little to rock the boat, announcing a modest taper, but this was not exactly hawkish. PEPP will be conducted at a slightly slower pace, but this is all just tinkering at the edges.  Stocks found some bid, the euro also rose a touch but turned around – just a hint of noise, no new direction or anything to change the mind of any investors out there. Lagarde stressed it’s not a taper but ‘recalibration’ of PEPP.  

 

Message on rates clearly dovish and signalling they are going to look through ‘transitory’ spikes in inflation: “The Governing Council expects the key ECB interest rates to remain at their present or lower levels until it sees inflation reaching two per cent well ahead of the end of its projection horizon and durably for the rest of the projection horizon, and it judges that realised progress in underlying inflation is sufficiently advanced to be consistent with inflation stabilising at two per cent over the medium term. This may also imply a transitory period in which inflation is moderately above target.” 

 

Although inflation forecasts were revised higher, inflation in 2023 is still seen back down to 1.5% – so no signs of a rate hike in my lifetime…I reckon I could get round a table 8 times a year with my mates and say ‘shall we buy more bonds?’ and they would say ‘yeah, let’s buy more bonds’. It’s not monetary policy, it’s just outright repression, manipulation and ultimately a form of theft. 

 

And if you want to see what mega central bank action does – BofA reports today in their Flow Show that the annualized inflow to global stocks in 2021 of $1tn is greater than the cumulative inflow of prior 20 years ($0.8tn). 

 

Stagflation: UK economic growth slowed sharply in July – the reopening burst bust. Output rose by just 0.1% in July, missing expectations for +0.6% expansion.  

 

US initial jobless claims hit their lowest since the pandemic at 310k, whilst continuing claims also fell slightly. 

 

Oil weakened but then recovered some ground after China said it would auction off some state crude reserves to help refiners. WTI remains in a tight range as the market looks for fresh catalysts from the demand unknowns. Near-term downtrend remains in force.

Spot Oil Chart 10.09.2021

Stocks slip ahead of Jackson Hole, wobbly German economic confidence

Risk takes a pause: Stock markets dropped in early trade on Thursday and the dollar rose a touch ahead of the Jackson Hole meeting, whilst wobbly German confidence knocked the wind out of this week’s rally in Europe. The major bourses were roughly 0.5% in the red at the start of the session, coming off a decent rally so far this week and another set of records on Wall Street. In London, 7-1 decliners to advancers indicates the broad selling with just healthcare keeping in the green in the early part of the session with AstraZeneca doing all the work. Basic materials is the weakest sector with all the major miners in the red. Characterise today as risk talking a pause for breath after a solid run this week.

There’s a strong sense of anticipation ahead of Jackson Hole. Rates are on the move, with the German 10-yr bund at a month-high. All eyes are on Fed chair Jay Powell on Friday, though markets seem relatively comfortable that either course he takes will ultimately not create a taper tantrum – we will see. Minutes from the last FOMC meeting clearly stated that most participants expect to be tapering this year. This does not mean the Fed needs to send a clear message to the market this week. Powell can keep some dry powder and wait for the September FOMC meeting at least. The last couple of weeks have shown growth momentum fading and US covid cases spiking, but it’s also showing inflation is proving to be sticky. If anything what we are seeing is just how difficult it will be to exit such a huge policy response (to the pandemic) without serious repercussions – be they inflation scarring, financial stability, financial bubbles or whatever. South Korea lit the torch as the country’s central bank raised rates overnight from 0.5% to 0.75%.

Germany’s GfK consumer sentiment declined to –1.2, data this morning showed. It comes after the Ifo business climate index declined for a second month as supply chain problems and rising covid cases worried companies. Another worry emerged as the EU may reimpose travel restrictions on the US. UK car production has hit lowest since 1956.

Slow appreciation: Wall Street rose again for fresh records, with the S&P 500 breaking above 4,500 for the first time and the Nasdaq closing north of 15,000. These look like prime areas for a pause. Bond yields are higher, with 10s at 1.34% and the reflation-reopening trade probably has more legroom than mega cap tech/growth/momentum names, though the latter is not yet blowing up like it has done in previous episodes. Yesterday the biggest contributors to SPX were big banks, whilst pharma and health dragged. Market breadth still not great but better and momentum is decidedly slack but the buy-the-dip conditioning has yet to be really tested by a really aggressive selloff or major policy/economic surprise. Delta concerns are probably less than they were two weeks ago even as cases rise, with markets more comfortable that companies can weather any rise, whilst the kind of ultra-lockdowns are behind us in the US, UK and Europe.

Jobs boom: Recruiter Hays said that despite an 8% drop in fees in the year to June 30th, trading improved through the year, with strong sequential growth in all regions. First half fees down 24% but in the second half they were up 13%. Management also noted a sharp increase in permanent roles in the second half, whilst the temp business has remained quite resilient. Chief executive Alistair Cox said the company sees a “clear route back to, and then exceeding, pre-pandemic levels of profit, faster than we envisaged even six months ago”. Bullish and reflective of the strong economic rebound and business demand for staff as they seek to fill headcount.

Crude oil inventories fell for a third week and fuel demand hit its highest since March 2020, figures from the EIA showed yesterday. Inventories at Cushing rose for the first time in 11 weeks, however. Price action is a little weaker today as spot WTI wrestles with the 100-day and trend resistance. Delta worries seem well priced – question is still whether the physical market continues to tighten over the rest of the year and this will be all about demand recovery. Closure of travel routes into the autumn (see EU on US) could knock confidence.

Spot Oil Chart 26.08.2021

Gold continues to drift lower, now under the 50-day SMA and sitting in the middle of the Bollinger range. $1,774 offers the near-term support should the price continue to drift back, which could then see a test of $1,760. Resistance offered at the $1,800 – $1,810 round number – 200-day SMA area.

Gold Chart 26.08.2021

Blonde Money: Down the J Hole with the J Pow

There couldn’t be a better sign of the predicament in which the Fed finds itself than this year’s Jackson Hole symposium. The annual conflab for the world’s central bankers has suddenly gone from a long weekend of huntin’ and fishin’ in the wilds of Wyoming to a virtual one-day webinar, all thanks to the Delta variant. Hope springs eternal but Fear persists. Powell recently admitted as much himself, warning “the pandemic is still casting a shadow on economic activity, we cannot declare victory yet”. Not all of his colleagues agree. Recent Fed pronouncements have taken a distinctly hawkish turn, with the highest inflation rates in thirteen years scaring a number of FOMC members that they’re running the economy too hot. So which way will the J Pow turn when he goes down the J Hole – a dove who fears the job is not yet done, or a hawk who needs to remove monetary stimulus ASAP?

The rebel hawks

The Fed is famously not a democracy but neither is it purely the work of just the Chair. There is usually a centre of gravity that forms around the Chair, comprised of a few key lieutenants. Quarles and Clarida have taken on this role under Powell but even as he attempts to retain his dovish colours, they have pivoted to hawks.

  • At the end of May, Quarles made a speech embracing reflation, noting his optimism that ‘we are poised to enter a robust and durable expansion’.
  • At the beginning of August, Clarida sounded the alarm on inflation, noting ‘if, as projected, core PCE inflation this year does come in at, or certainly above, 3%, I will consider that much more than a “moderate” overshoot… and I believe that the risks to my outlook for inflation are to the upside’
  • In between these two speeches, we got the infamous June dot plot, where the Summary of Economic Projections showed six more of them expected rate hikes in 2023 than they had the quarter before

Quarles and Clarida have read the room. And the room is now more worried about overheating inflation than anything else.

The FAIT Accompli

The Flexible Average Inflation Targeting regime introduced at last year’s Jackson Hole has barely survived one year. That framework was supposed to let inflation run high while the economy overheated, precisely so that it would reduce a shortfall in employment. And not just overall employment, but jobs for everyone. Brainard, Daly and Bostic have been at pains to point out that although jobs are coming back, they’re doing so more slowly for minority groups. But as Kashkari recently noted, the Fed must “pay attention to… the inflation side of our dual mandate” as they “do not have the ability of targeting, for example, the Black unemployment rate”.

The tapering dove

So the inflation bear is at the door. The latest Fed Minutes show most participants “judged that it could be appropriate to start reducing the pace of asset purchases this year”. Given the painful experience of 2013’s taper tantrum, they will want to signal ahead of time what we should expect the taper to involve so that there are no nasty surprises. The market has helped them out on this front, given the US 10 year yield has fallen from 1.50% at the end of June to 1.25% now, giving ample room for yields to spike up without doing too much damage. So we can expect a further nudge towards a taper when Powell speaks at 3pm London time on Friday.

It will only be a gentle nudge. If he’s too aggressive in signalling the pace at which asset purchases will be reduced, the market will bring forward their expectation of interest rate hikes. Powell knows this is not the moment for tighter financial conditions. The Delta variant has swept across America, just as it has across the rest of the globe. It has already caused the New Zealand central bank to delay their first rate hike, given their meeting came the day after a snap lockdown began. Powell doesn’t want to frighten the horses. The American consumer is already wobbling: the Michigan Consumer Sentiment survey this month suffered the third-largest drop in its half-century history.

Powell also has a personal stake in the game. His term as Chair of the Fed expires early next year and his reappointment lies in the hands of Biden and the Senate Democrats. As BlondeMoney explained in our piece on the 8 Crucial Senators who hold the balance of power in a 50-50 split Senate, there is currently a monumental battle taking place for the soul of the Democratic Party. On the one side there are the progressives who mourn that Biden hasn’t been left-wing enough, and on the other the moderates who fear too large a price tag for such profligacy. None of them would be very happy if interest rates were to rise too quickly.

Powell then will strike the politically delicate balance for which he is renowned and emerge as a dove.

الأسبوع المقبل: كل الأعين صوب تتجه صوب جاكسون هول

ندوة جاكسون هول هي الحدث الأعظم هذا الأسبوع.

هذا الاجتماع السنوي لكبار صناع السياسة المالية وأصحاب النفوذ الأمريكيين والدوليين كان يستخدم منذ زمن طويل في إحداث تحولات السياسة الكبرى. تتوقع الأسواق أن يستخدم رئيس الفيدرالي جيروم بويل اجتماع هذا العام لإعلان تغييرات في التسهيل الكمي وسياسة التحفيز.

يمكن أن يستخدم بويل الاجتماع لإعلان التراجع عن برنامجه الحالي لشراء السندات. أشار الفيدرالي إلى ذلك بقدر كبير في اجتماعاته في يوليو، وتعالت الدمدمات حول أن التدريج في الطريق، لكن إلى الآن لم يتلق المتداولون والمستثمرون ضوءًا أخضر رسمي.

في الوقت الراهن، يشتري الفيدرالي أصولًا ثابتة العائد بقيمة 120 مليار دولار كل شهر. تأتي 80 مليار دولار من أوراق الخزانة المالية والمبلغ المتبقي البالغ 40 مليار دولار مصدره أوراق مالية تدعهما رهون عقارية. كل هذا كان جزءًا من حزمة من الأفكار لمساعدة الاقتصاد الأمريكي المنكوب من كوفيد.

يراقب متداولو السندات وأسواق العملات على وجه التحديد اجتماع الخميس باهتمام. وضوح مسار الاقتصاد، والأفكار الاستكشافية لاجتياز مشهد يسيطر عليه دلتا، سيساهمون كثيرًا في تهدئة مخاوفهم. الأمر الآن بيدي بويل.

منذ بداية العام، والاقتصاد يتسارع سريعًا، حتى مع فشل نمو الناتج المحلي الإجمالي للشهر الماضي في تحقيق التوقعات. لكن الارتفاعات السريعة يمكنها أن تجلب تحديات أخرى. في هذه الحالة تأتي في صورة تضخم. ينمو مؤشر سعر المستهلك ومؤشر سعر المنتج بمعدلات قياسية أيضًا، وفي الوقت الذي يرضى فيه بويل بترك الاقتصاد يعمل دون تدخل، سيكون من الأفضل له أن يتأهب خيفة أن يكون الأوان قد فات للتدخل.

وبالحديث عن التضخم، ستأتي المزيد من البيانات حول تأثيره مع إصدار الجمعة من أرقام مؤشر إنفاق الاستهلاك الشخصي، مقياس التضخم المفضل للفيدرالي.

جاء نمو إنفاق الاستهلاك الشخصي بنسبة 0.4% في يوليو، دون 0.6% المتوقعة، لكن بارتفاع بنسبة 3.5% على أساس سنوي. دون شك سيراقب بويل وشركاه تقرير الجمعة عن كثب، مع رؤيتهم أنه يزداد سريعًا خلال الأشهر القليلة الماضية.

المزيد من مؤشرات الصحة الاقتصادية في الطريق في صورة هجوم خاطف لمؤشرات مديري المشتريات في صباح الإثنين. سنحصل حينها على إصدارات تحكم ناتج الأعمال الأمريكي، بالإضافة إلى رؤى IHS Markits المتعمقة في الأنشطة البريطانية والأوروبية أيضًا.

تصدر قراءة مؤشر مديري المشتريات الآني الأمريكي للتصنيع والإنتاج الخدمي يوم الإثنين. سيكون هناك الكثير للتعامل معه عند صدور هذه التقارير، وبوجه خاص مع إشارة أرقام يوليو إلى نمو قوي لكنه بطيء في نشاط الأعمال الأمريكي.

يواصل قطاعا الخدمات والتصنيع الشعور بأنياب التضخم وكوفيد 19. تسبب ناتج المصانع في هبوط مؤشر التصنيع من قراءة يونيو البالغة 63.7 إلى 59.7 في يوليو (أدنى قيمة في أربعة أشهر)، بينما تراجع قطاع الخدمات أيضًا من 64.6 إلى 59.8.

تحد النمو تكاليف المدخلات المتزايدة، ونقص العمالة، وارتفاع تكاليف المواد الخام. فلنكن واضحين: القراءة التي تتجاوز 50 تشير إلى نمو، لكن يبدو أن هناك تباطؤ يحدث في الإنتاج الأمريكي.

يمكن قول الأمر ذاته على المملكة المتحدة، وفق أرقام مؤشر مديري مشترياتها الخاص. تصدر قراءات المؤشر لشهر أغسطس صباح الإثنين، لكننا قد رأينا أن اختناقات سلسلة الإمداد وأعداد العمالة المنخفضة تكبح الناتج.

بلغ مجموع مؤشر مديري المشتريات لخدمات المملكة المتحدة من IHS Markit 59.6، وهو ما يشكل هبوطًا من قراءة يونيو البالغة 62.4. وشهد التصنيع هبوطًا مماثلًا إلى 59.2 من 62.2.

قال تيم مور مدير الاقتصاديات لدى IHS Markit، «تعاني المزيد من الأعمال من قيود على النمو بسبب عجز الإمداد بالعمالة والمواد، بينما قد شهدنا بالفعل، على جانب الطلب مرحلة القمة لإنفاق المستهلك المكبوت».

على العكس من ذلك، أظهرت إنتاجية الاتحاد الأوروبي ارتفاعًا مفاجئًا في يوليو. حيث بلغ مؤشر مديري المشتريات المركب النهائي من IHS Markit 60.2 في يوليو، وهذا أعلى مستوى منذ يونيو 2006، مما يشير إلى ظهور قوي لكل من الخدمات والتصنيع.

إلا أن الاتحاد الأوروبي سيتعين عليه الحرص على تجنب العقبات اللوجيستية وعقبات سوق العمل التي أثرت على المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حتي يستديم هذا. ليس هذا مرجحًا أن يفعل هذا، لذا يمكن أن ننظر إلى قراءة أكثر انخفاضًا في أغسطس.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT+1)   Asset  Event 
Mon 23-Aug  8.15am  EUR  French Flash Manufacturing PMI 
  8.15am  EUR  French Flash Services PMI 
  8.30am  EUR  German Flash Manufacturing PMI 
  8.30am  EUR  German Flash Services PMI 
  9.00am  EUR  Flash Manufacturing PMI 
  9.00am  EUR  Flash Services PMI 
  9.30am  GBP  Flash Manufacturing PMI 
  9.30am  GBP  Flash Services PMI 
  2.45pm  USD  Flash Manufacturing PMI 
  2.45pm  USD  Flash Services PMI 
       
Wed 24-Aug  3.30pm  OIL  US Crude Oil Inventories 
       
Thu 25-Aug  ALL DAY  USD  Jackson Hole Symposium 
  1.30pm  USD  Preliminary GDP q/q 
  1.30pm  USD  Unemployment Claims 
       
Fri 26-Aug  ALL DAY  USD  Jackson Hole Symposium 
  1.30pm  USD  Core PCE Price Index m/m 

 

Stocks flat before FOMC minutes, zero covid strategy stays RBNZ hand

European stocks opened higher on Wednesday after a more positive handover from Asia. Wall Street snapped a 5-day win streak to end the day lower by around 0.7%, with the Nasdaq off 0.9%. The FTSE 100 is higher again today after a solid shift on Tuesday left it outperforming peers – helped by BHP’s rally. Gold is facing resistance at the 50-day line around the $1,800 level as the bounce continues, WTI trades up around $67 ahead of the weekly EIA inventory figures after the API reported a draw of a little more than 1m barrels.

UK inflation fell to 2% last month, down from 2.5% in June, leaving the Bank of England some breathing space, though it’s rather messy – this could just be a minor speed bump on the path to 4% as base effects/summer discounting in clothing weighs. Rising wage growth and a labour market shortage may conspire to drive up more persistent inflation trends. Core month-on-month inflation was flat vs +0.3% expected. Sterling was barely moved and trades a little above yesterday’s 3-week low around 1.3745, but still below the 200-day SMA.

One case = national lockdown = impact on monetary policy. The Reserve Bank of New Zealand postponed its first interest rate hike, after the country moved into lockdown following a number of cases of covid-19 were detected, the first such in six months. A policy of zero-covid seems unsustainable in the long run, but the regime is set on this hard-line path. The RBNZ is set to hike still, but if there are ongoing intermittent lockdowns it could be delaying again, though governor Orr said the country is going to face rolling periods of covid disruption and can handle it. NZDUSD spiked to 0.6880 but has pared losses to regain the 0.69 handle.

NZDUSD: lower end of the range – knock enough times? Bearish MACD crossover on the daily here.

Chart showing NZD/USD currency pairing movements on 18th August 2021.

Jay Powell, Fed chair, said the US central bank is in the process of putting away its tools designed for actual emergencies – hints of a taper. He also stressed that for all the doom-mongers out there, it’s not certain that the Delta strain will dent the recovery.

Or will it? A batch of US data offered a soft-ish picture for the economy and could be enough for doves to argue the Fed does not need to rush. Delta seems to be taking some of the shine of consumers in the US as retail sales missed. MoM -1.1% vs 0.2% estimate, retail sales control group -1.0% vs +1.1% last month. Retail sales ex-auto and gas -0.7% vs 1.4% prior. Industrial Production was bit better at +0.9%, vs the expected +0.5%. Manufacturing production +1.4%, vs +0.7% expected and capacity utilization 76.1%, vs expected 75.7%. Minutes from the FOMC’s last meeting are due out tonight, offering more clues about when policymakers expect to exit emergency mode by tapering the $120bn-a-month QE programme. It ought to indicate Clarida’s hawkish shift reflects the committee’s position.

Yesterday we mentioned Michael Burry’s short on ARKK. Cathie Wood went on the offensive, tweeting: “To his credit, Michael Burry made a great call based on fundamentals and recognized the calamity brewing in the housing/mortgage market. I do not believe that he understands the fundamentals that are creating explosive growth and investment opportunities in the innovation space.” ARKK fell again.

الأسبوع المقبل: محضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لكشف النقاب عن تفكير الفيدرالي

يشهد هذا الأسبوع إصدار أحدث مجموعة من محاضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، مما يعطي نظرة متعمقة على أعمال الفيدرالي الداخلية. سنحصل أيضًا على إصدارات بيانات كبيرة. مبيعات التجزئة الأمريكية في بؤرة الاهتمام بعد قفزة غير متوقعة في يونيو، بالإضافة إلى أحدث أرقام مؤشر سعر المستهلك لاقتصاد المملكة المتحدة.

تصدر محاضر اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لشهر يوليو هذا الأسبوع.

بقيت الأمور إلى حد كبير حيث بدأت عندما انعقد اجتماع الفيدرالي في اجتماعه الشهري الذي يستمر ليومين في الشهر الماضي.

لم يرفع الفيدرالي معدلات الفائدة من مستوياتها المنخفضة انخفاضًا تاريخيًا، ولا أعلن عن الوقت الذي يخطط فيه لتعديل برنامجه لشراء السندات البالغ 120 مليار دولار شهريًا.

قالت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في بيان، «في ديسمبر الماضي، أشارت اللجنة إلى أنها ستواصل زيادة مقتنياتها من سندات الخزانة بقيمة 80 مليار دولار على الأقل في الشهر، ومن السندات المدعومة برهون عقارية تابعة للوكالة بقيمة 40 مليار دولار في الشهر حتى يُحرز مزيد من التقدم نحو الحد الأقصى لأهدافها بشأن استقرار التوظيف والبطالة». «منذ ذلك الحين، يتقدم الاقتصاد نحو تلك الأهداف، وستتابع اللجنة تقييم التقدم في الاجتماعات القادمة».

الاتجاه الأساسي المستتر هو أن الاقتصاد يتعافى، بالرغم من الارتفاع المتسارع لحالات الإصابة بكوفيد 19. إلا أن التغيرات السائدة في الاقتصاد، الناتجة عن الجائحة، قد تدفع الرئيس بويل إلى التصرف أسرع مما كان متوقعًا.

لقد شهدنا التضخم الأساسي يرتفع في تقارير مؤشر سعر المستهلك المتتابعة، لكننا شهدنا أيضًا معدل التوظيف يهبط. كان تقرير الرواتب غير الزراعية للشهر الماضي واحد من أقوى التقارير منذ عدة أعوام، مع إضافة 943،000 وظيفة جديدة إلى الاقتصاد الأمريكي. أيضًا هبطت البطالة إلى 5.4%.

إن مشاركة الوظائف واحدة من المقاييس الرئيسية التي يستخدمها الفيدرالي في قياس الصحة الاقتصادية للولايات المتحدة لإجراء التعديلات على السياسة. لقد شهدنا بالفعل بعض القيل والقال الذي يشير إلى أن التدريج في طريقه، لذا قد ينسخ هذا التبصر الذي سنكتسبه من إصدار محاضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يوم الأربعاء.

بالانتقال إلى البيانات، ستصدر أرقام مبيعات التجزئة الأمريكية هذا الأسبوع. ستتطلع الأسواق إلى رؤية ما إذا كانت زيادة يونيو المفاجئة زيادة لمرة واحدة أم أنها بداية توجه جديد.

ارتفعت مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة 1.1% ونمت مبيعات التجزئة في المجمل بنسبة 0.6% في يونيو، وهو أمر لم يكن السوق يتوقعه. من وجهة نظر عام مقابل عام، ارتفعت المبيعات بنسبة 18% مقابل مستويات يونيو 2020.

ذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن لقاحات كوفيد 19 ومعدلات الفائدة المنخفضة والتحفيز النقدي الضخم تعزز مبيعات التجزئة. لكن، كما ذكرنا أعلاه، كان هذا صادمًا بعض الشيء للاقتصاديين الأمريكيين. مع عودة فتح الاقتصاد الأمريكي، كان إنفاق المستهلكين يميل في توجهه نحو التجارب والرحلات، أكثر من ميله نحو البضائع الاستهلاكية.

في الواقع، روجعت إحصائيات مايو بالانخفاض، في أحدث تقارير بيانات التجزئة. لقد كان هناك هبوط شهري بنسبة 1.7% في مايو، بدلًا من 1.3% التي ذكرت في الأساس. مرة أخرى، كان هذا نتيجة للانتقال من البضائع الاستهلاكية إلى التجارب.

واستمرارًا على جبهة البيانات، تصدر قراءة مؤشر سعر المستهلك في المملكة المتحدة لشهر يوليو في صباح الأربعاء.

أظهر تقرير يونيو أعلى مؤشر سعر مستهلك خلال ثلاث سنوات. تضخم سعر المستهلك الآن في أعلى مستوياته منذ 2018، حيث جاء بقيمة 2.5% في يونيو، مرتفعًا من 2.1% في الشهر السابق. قد يدفع هذا بنك إنجلترا إلى تغيير موقفه من رفع المعدلات أسرع مما كان متوقعًا.

مع قول هذا، حافظ المحافظ بيلي على الموقف المسالم للبنك المركزي للمملكة المتحدة، معتبرًا تضخم مؤشر سعر المستهلك أمرًا انتقاليًا. لم تُجرى تعديلات كبرى على السياسة النقدية للمملكة المتحدة هذه المرة.

إلا أن بنك إنجلترا قد عدل من تطلعاته طويلة المدى للتضخم. فهو يعتقد الآن أن التضخم سيمضي بمعدل 3.1% خلال الأشهر الإثني عشر القادمة، مرتفعًا من 2.8% المتوقعة في يونيو.

هل سنرى قراءة مؤشر سعر مستهلك أخرى تتجاوز التوقعات هذا الشهر، وهل ستكون كافية لتحفيز المحافظ بيلي وشركاه للعمل؟

بالحديث عن البنوك المركزية، يصدر بنك الاحتياطي النيوزيلندي بيان فائدته لشهر أغسطس في الأسبوع القادم.

وتنتشر شائعات بأن البنك المركزي النيوزيلندي قد يرفع معدلاته هذا الشهر. لقد تعهد بالفعل برفع برنامج تيسيره الكمي في حركة فاجأت المشاهدين في يوليو.

قال فين روبنسون، اقتصادي في مجموعة الخدمات البنكية في أستراليا ونيوزيلندا ANZ، «توقعاتنا الحالية هي أن بنك الاحتياطي النيوزيلندي سيرفع معدلات فائدته في بيان السياسة النقدية في أغسطس، يتبع ذلك ارتفاع تال في كل بيان سياسة نقدية، حتى يبلغ معدل الفائدة 1.75% في 2022».

يبلغ المعدل النقدي النيوزيلندي في الوقت الراهن 0.25%، نفس المعدل الذي كان عليه في العام الماضي.

إن هذا استجابة لتضخم مؤشر سعر المستهلك على الأرجح. شهد تقرير يوليو ارتفاع مؤشر سعر المستهلك النيوزيلندي بنسبة 1.3%، ليجعل مجمل التضخم 3.3%، متجاوزًا هدف بنك الاحتياطي النيوزيلندي الذي كان في النطاق بين 1-3%.

إذا كان هناك ارتفاع قريب في المعدل، فستكون نيوزيلندا من أوائل البلدان، إن لم تكن أول بلد، تفعل ذلك.

إن هذا الأسبوع أيضًا هو الأخير في موسم أرباح هذا الربع. لا نتوقع أن تصدر الكثير من الشركات الكبرى تقاريرها، إلا أن Walmart هي أكبر شركة لم تصدر تقريرها بعد، لكن يمكنك رؤية أي الشركات تشارك أرباحها الفصلية من خلال تقويمنا الاقتصادي.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT+1)  Asset  Event 
Tue 17-Aug  2.30am  AUD  Monetary Policy Meeting Minutes 
  1.30pm  USD  Core Retail Sales m/m 
  1.30pm  USD  Retail Sales m/m 
       
Wed 18-Aug  3.00am  NZD  Official Cash Rate 
  3.00am  NZD  RBNZ Monetary Policy Statement 
  3.00am  NZD  RBNZ Rate Statement 
  4.00am  NZD  RBNZ Press Conference 
  7.00am  GBP  UK CPI m/m 
  1.30pm  CAD  CPI m/m 
  3.30pm  OIL  US Crude Oil Inventories 
  7.00pm  USD  FOMC Meeting Minutes 
       
Thu 19-Aug  2.30am  AUD  Employment Change 
  2.30am  AUD  Unemployment Rate 
       
Fri 20-Aug  7.00am  GBP  Retail Sales m/m 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Mon 16 Aug  Tue 17 Aug  Wed 18 Aug 
Roblox Corporation  Walmart   Lumentum Holdings 
 
Cisco Systems 
 
NVIDIA  

 

Stocks edge up as taper talk builds, inflation ahead

Equity markets seem content to trade broadly sideways as investors balanced the ongoing economic recovery with potential worries about delta, inflation and tapering by the Fed. European stock markets edged a little higher in early trade on Tuesday having eked out modest gains on Monday despite a slow start.  The FTSE 100 has put in a steady shift since the Jul 19th drop but momentum is starting to ease as the index approaches the top of the range. In Europe, travel and leisure and tech lead the gainers with banks and basic resources weakest. Meanwhile, Wall St eased back from record highs yesterday as energy dipped on demand concerns but financials were bid on rising yields as 10s rose above 1.31%. Futures this morning are flat.

Briefly

  • Credit Suisse sounded bullish on US equities, initiating its 2022 S&P 500 price target at 5,000, whilst in the near-term raising the 2021-22 EPS estimates to $210 from $200 and $230 from $215.
  • JOLTS – 10.1m, new record – US economy is reopening fast and there are jobs out there – but there is a problem with matching supply and demand, so inflation remains the problem ahead.
  • Coinbase and MicroStrategy rallied on the resurgence in crypto markets that pushed Bitcoin back to a 3-month high as it looked to close the gap created by the May crash.
  • Meme favourite AMC rallied 3% as it reported a quarterly loss of $0.77 per share, which was narrower than last time and better than the $0.94 forecast. Revenues were up to $444m from almost zero last year.
  • Watches of Switzerland continues to deliver, reporting this morning Q1 revenues +101.9%, with US revenues +95%. Luxury segment doing well and ecommerce sales up 16% from last year. The strong performance in the first quarter underpins robust confidence in the FY outlook. Shares up almost 3% in early trade.

Taper talk

Atalanta Fed president Bostic said conditions were ripe to begin progressing with tapering, saying that “we are well on the road to substantial progress toward our goal”. The Boston Fed’s Rosengren said the central bank should announce in September that it will begin reducing its $120 billion QE programme in the autumn. He explained that the “substantial further progress” goal had been met for inflation, though there is still a little further to go for the jobs market.

Remember the big data point this week is tomorrow’s US CPI number: forecast +0.4% vs +0.9% for June, while core is seen at +0.4% vs +0.9% in June. However, the jawboning we are seeing from Fed speakers already this week indicates that Jay Powell is ready to make the leap.

Oil: a worry about demand?

We posted a while back that the big worry for the oil market was that expectations for demand recovery this year were based on some pretty significant back-loading in the second half of the year. OPEC said it thinks demand should rise 6m bpd in 2021, with 5bpd of that figure due to arrive in H2. On July 1st I noted that this presents a risk as oil demand recovery is weighted to the second half of the year and may not emerge due to new restrictions on mobility in response to new waves of the virus. So even as the West gets vaccinated, there are many problems with this rosy demand outlook.

1) Even with the West vaccinated, outside of the richest countries the pandemic is still very real and continues to drag on demand as much as last year. Note for example the biggest drop in Chinese air travel since the pandemic began, with a 32% drop in available seats due to rising cases. Banks are becoming less upbeat about the wider prospects for the Chinese economy, too. JPMorgan cut its forecast for Q3 GDP growth from 7.4% to 6.7%, Nomura cut from 6.4% to 5.1% and Goldman Sachs cut from 5.8% to 2.3%. SCMP reports this morning that China’s local Covid-19 cases have hit their highest daily total of latest outbreak.

2) The permanent impairment in the velocity of people is real, even where the populace is largely vaccinated (eg the UK, where figures that Sage scientists use show fewer face-to-face contacts now than even last summer). Air travel around Europe is a long way from 2019 levels.

3) The risk of new variants spreading among largely-vaccinated populations is a worry still, and has particular implications for oil markets.

WTI prices yesterday flirted with the July lows and look susceptible to a further pullback if this level just shy of $65 (spot) is breached, with the trend line drawn off the lows since March now the battleground. A return to $74 is required for bulls to regain control. Rejection of the $64 handle has allowed for a small rally back to the highs of yesterday, however momentum seems with the bears still as prices wrestle with the medium-term trend support.

الأسبوع المقبل: الفيدرالي يجتمع مع نهش التضخم

يجتمع الفيدرالي مع بدء التضخم في نهش الاقتصاد الأمريكي. هل سنرى أي تغيرات كبيرة من بويل وشركاه؟ الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي أيضًا في بؤرة الاهتمام، مع دعوة التوقعات إلى مزيد من النمو الفصلي القياسي. في الوقت ذاته، تضغط Tesla على دواسة الوقود في أسبوع موسم الأرباح الأمريكي الأكثر ازدحامًا حتى الآن لهذا الفصل.

بطرح تقارير الأرباح جانبًا، فإن الحدث الأكبر لهذا الأسبوع هو اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

سيصبح التضخم والاقتصاد العامل دون قيود محط الأنظار على الأرجح خلال محادثات يوليو. لقد شهدنا مؤخرًا الرئيس بويل يتعهد «بدعم قوي» للاقتصاد الأمريكي بعد الجائحة، على خلفية تضخم متزايد.

بحسب بويل، فإن أسعار المستهلك المتزايدة الحالية ترجع إلى إعادة فتح البلد وسوف تخفت. التزم بويل بسيناريو الوظائف، في شهادة أمام مجلس النواب الأمريكي، حيث أشار إلى أنه ما زال هناك 7.5 مليون وظيفة فقدت من اقتصاد الولايات المتحدة فيما قبل الجائحة.

ما زال خفض التحفيز بعيدًا بعض الشيء بحسب بويل. لن يتغير على الأرجح برنامج الفيدرالي لشراء سندات بقيمة 120 مليار دولار شهريًا. كما ذكر فيما سبق، فإن هذا مربوط بأسواق العمل. سيبقى على الأرجح شراء السندات ودعم الفيدرالي حتى تُملأ فجوات الوظائف تلك.

ليس متوقعًا رفع الأسعار حتى 2023 في أقرب تقدير.

لكن فيما يتعلق بحديث الفيدرالي عن التضخم وكونه ذو قاعدة عريضة، وناتج عن نشاط اقتصادي مرتفع، يبقى الكثيرون غير مقتنعين بخطة ترك الاقتصاد يعمل دون قيد.

كانت قراءة يونيو الأساسية لمؤشر سعر المستهلك البالغة 5.4% أعلى قراءة خلال 13 عامًا تقريبًا. ويأمل المراقبون من الجانبين الديمقراطي والجهوري أن هذا يمكن ترويض هذه الزيادة في وقت قريب نسبيًا.

لقد وعد بويل بأن التضخم إذا استشرى، «سنستخدم أدواتنا لتوجيه التضخم إلى أسفل مرة أخرى».

لكن «التصرف المبكر سيكون خطأً».

ونبقى مع الاقتصاد الأمريكي، حيث يحين موعد القراءة الأولى للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني للأمة يوم الخميس.

التوقعات جيدة حتى الآن. تذكر Deloitte أن التقدم التكنولوجي قد يساعد في تقوية الولايات المتحدة نحو ربع وافر آخر – يتجاوز مستويات نمو ما قبل الجائحة.

توقع مجلس المؤتمر نمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة سنوية تبلغ 9% في الربع الثاني من 2021.

قالت TCB، «مع إعادة فتح الاقتصاد بصورة كاملة واستمرار ثقة المستهلك في النمو، نتوقع أن يساعد إنفاق المستهلك على دفع التعافي إلى الأمام، خاصة الإنفاق على الخدمات الشخصية». «سيدعم هذا الإنفاق سوق العمل الذي تزداد قوته، ومُجمَّع ضخم من المدخرات الناتجة عن ثلاث دورات من شيكات التحفيز المالي الموزعة خلال العام الماضي».

لقد شهدنا أيضًا في إصدارات مؤشرات مديري المشتريات السابقة أن قطاعي التصنيع والخدمات قد واصلا العمل على وضع متنام في يونيو، بعد أداء قوي في أبريل ومايو. ينبغي أن تدعم ثلاثة أشهر من الأداء القوي لمؤشر مديري المشتريات نمو الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي في هذا الفصل.

لكن مرة أخرى، يؤدي إطلاق كل هذا الطلب المكبوت إلى أسعار البضائع الاستهلاكية الأساسية الأعلى الذي تختبره الولايات المتحدة في الوقت الراهن. لقد وردت إلينا أيضًا تقارير عن أسعار مدخلات مرتفعة بدأت تؤثر في الناتج التصنيعي. كانت قراءة مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لشهر يونيو أدنى قليلًا من قراءة مايو، على سبيل المثال.

لكن، إذا صدقت التوقعات، فإن الولايات المتحدة توشك على اختبار فترة من أفضل فترات نموها الفصلي منذ الحرب العالمية الثانية.

بترك البيانات، فإن هذا الأسبوع هو أكثر أسابيع موسم الأرباح ازدحامًا هذا الفصل حتى الآن.

تشارك 40 شركة تقريبًا من الشركات الأمريكية ذات رأس المال الضخم أرباح ربعها الثاني هذا الأسبوع. يشمل هذا مجموعة أسهم FAANG. أصدرت Netflix تقريرها في الأسبوع الماضي، لكن عمالقة التكنولوجيا الباقين التاليين: Alphabet (Goolge) وAmazon وFacebook وApple يصدرون تقاريرهم.

إلا أن Tesla، تبدأ الإجراءات بموجز أرباحها يوم الإثنين بعد إغلاق السوق الأمريكي.

هذا الأمر مثير للاهتمام، لأن Tesla قفزت 330% من جهة سعر السهم بين مايو 2020 ومايو 2021، وتميل أسعار الأسهم في المعتاد إلى الارتفاع قبل إصدارات Tesla. لقد حدث ذلك بمتوسط 1.6% قبل كل الإصدارات الفصلية في الأعوام الثلاثة الماضية.

لدى مصنع سيارات إلون ماسك الكثير للاحتفال به هذا الفصل. فقد سلَّم 200،000 في فصل واحد لأول مرة. أطلقت Tesla أيضًا مجموعة من خدمات الأتمتة الجديدة، المعتمدة على خدمة اشتراك شهري بقيمة 199 دولار في الشهر.

توقعات الأسعار قوية، لكننا سنعرف المزيد يوم الإثنين.

لمزيد من المعلومات عن أي الشركات ذات رأس المال الكبير تصدر تقاريرها، تأكد من تفقد تقويمنا للأرباح الأمريكية.

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date Time (GMT+1) Asset Event
Mon 26-Jul 9.00am EUR German ifo Business Climate
 
Tue 27-Jul 3.00pm USD US Consumer Confidence
 
Wed 28-Jul 2.30am AUD CPI q/q
  2.30am AUD Trimmed Mean CPI q/q
  1.30pm CAD CPI m/m
  3.30pm OIL US Crude Oil Inventories
  7.00pm USD FOMC Statement
  7.00pm USD Federal Funds Rate
  7.30pm USD FOMC Press Conference
 
Thu 29-Jul 1.30pm USD Advanced GDP q/q
  3.30pm GAS US Natural Gas Inventories
 
Fr 30-Jul 9.00am EUR Germany Preliminary GDP q/q
  1.30pm CAD GDP m/m
  1.30pm USD Core PCE Price Index m/m

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

 

Mon 26 Jul Tue 27 Jul Wed 28 Jul Thu 29 Jul Fri 30 Jul
Tesla 3M Automatic Data Processing CME AbbVie
General Electric Boeing Keurig Dr Pepper Aon
Advanced Micro Devices McDonald’s Mastercard Caterpillar
Alphabet (Google) Pfizer Merck Chevron
Apple Shopify Amazon Exxon Mobil
Microsoft Spotify Gilead Procter & Gamble
Mondelez Facebook Liberty Global Takeda Pharmaceutical
Starbucks Ford Pinterest Berkshire Hathaway
Teladoc Health PayPal Twilio
Visa Qualcomm

 

CySEC (أوروبا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات المستثمر FSCS تصل إلى 20000 جنيه إسترليني
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 يورو**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • تعاملات الأسهم
  • Quantranks

Markets.com، التي تتولى تشغيلها شركة Safecap للاستثمارات المحدودة ("Safecap”) مرخصة من قبل مفوضية قبرص للسندات والتداول (CySec) بموجب الترخيص رقم 092/08 ومن قبل هيئة سلوكيات القطاع المالي ("FSCA") بموجب الترخيص رقم 43906.

FSC (العالمية)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 $**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (جزر العذراء البريطانية) ذ.م.م. المحدودة ("Finalto BVI”) مرخصة من قبل لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء البريطانية ("FSC") بموجب الترخيص رقم SIBA/L/14/1067.

FCA (المملكة المتحدة)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات الخدمات المالية تصل إلى 85000 جنيه إسترليني *بحسب المعايير والأهلية
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 £**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • المراهنة على الهامش

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto Trading Limited مرخصة من قبل هيئة السلوك المالي ("FCA") بموجب الترخيص رقم 607305.

ASIC (أستراليا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000$**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (Australia) Pty Limited تحمل ترخيص هيئة الخدمات المالية الأسترالية رقم 424008، وهي مرخصة لتقديم الخدمات المالية من قبل هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية ("ASIC”).

سيؤدي تحديد إحدى هذه الجهات التنظيمية إلى عرض المعلومات المتوافقة على نطاق الموقع الإلكتروني بأكمله. إذا أردت عرض معلومات عن جهة تنظيمية أخرى، الرجاء تحديدها. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

**تنطبق الأحكام والشروط. شاهد السياسة الكاملة لمزيد من المعلومات.

هل أنت تائه؟

لقد لاحظنا أنك على موقع في. وبما أنك تتواصل من موقع في الاتحاد الأوروبي، ينبغي عليك بالتالي النظر بإعادة الدخول إلى ، وهذا يخضع لإجراءات التدخل بالمنتجات للسلطة الأوروبية للسندات والأوراق. بينما يحق لك التصفح هنا بمبادرة حصرية منك، فإن عرض هذا الموقع لبلادك سيعرض المعلومات التشريعية المتوافقة وإجراءات الحماية المعنية للشركة التي تختارها. هل تود إعادة توجيهك إلى