الأسبوع المقبل: بنك الاحتياطي الأسترالي يتحدث، والرواتب غير الزراعية الأمريكية صدرت، وأوبك تتصارع

يصدر تقرير الرواتب غير الزراعية الأمريكية هذا الأسبوع، وهو ما سيظهر ما إذا كان سوق الوظائف الأمريكي يكسب زخمًا أم يكافح ليخرج من حالة الركود. في موضع آخر، هناك تأهب لصراع الجبابرة في أوبك، وبنك الاحتياطي الأسترالي مزمع أن يصدر أحدث بيانات فائدته، دون توقع تغير كبير.

بنك الاحتياطي الأسترالي يصدر بيان الفائدة

كما هو الحال مع نيوزيلندا، حظيت أستراليا باستجابة من أفضل الاستجابات لكوفيد على الإطلاق. فاقتصاديًا، رغم أن الوضع ليس مثاليًا بحال من الأحوال، تبدو أستراليا أقوى من البلدان الأخرى التي تترنح في صحوة كوفيد.

ماذا على جدول الأعمال في إعلان بيان معدل الفائدة القادم لبنك الاحتياطي الأسترالي RBA؟ ترتفع العوائد عالميًا، لذا هل يستعد بنك الاحتياطي الأسترالي لرفع معدلات الفائدة؟ محتمل، لكن في الوقت الذي تعافى فيه الاقتصاد الأسترالي أسرع من غيره، ما زال الرفع بعيدًا للغاية. ستكون مراقبة تحركاته القادمة بعناية فكرة سديدة.

حافظ بنك الاحتياطي الأسترالي في بيانه لشهر يناير على سنده لمدة ثلاث سنوات وأهداف معدل النقد عند 0.1%. كما أعاد تأكيد تعهده بعدم رفع التضخم الفعلي حتى يصبح في النطاق المستهدف 2-3%.

لا ترى البنوك الكبرى تغيرًا جامحًا في سياسة بنك الاحتياطي الأسترالي في مارس. فقد تنبأ كل من ING وWestpac وTDS وANZ بعدم حدوث تغيرات، مع ترجيح استمرار أستراليا في مسارها الاقتصادي الحالي.

تعهد أيضًا بنك الاحتياطي الأسترالي بزيادة برنامجه لشراء السندات حتى 100 مليار دولار أسترالي (76.4 مليار دولار) من منتصف أبريل للمساعدة على دعم الوظائف وتعزيز التضخم. لكن الحكومة المتحفظة قالت أيضًا إنها ستتخلى عن مدفوعات برنامجها JobKeeper، تبلغ قيمة المدفوعات كل أسبوعين 1،000 دولار أسترالي (775 دولار أمريكي)، حيث أن أداء الاقتصاد أعلى من التوقعات. وقد سبب هذا بعض الفزع وسط الأستراليين الموقوفين عن العمل، كالعاملين في مجال الطيران، لكنه قد يكون علامة على أن الاقتصاد الأسترالي أكثر صحة من الكثير من نظرائه.

الرواتب غير الزراعية الأمريكية صدرت

سينظر الملاحظون بعناية إلى بيانات الرواتب غير الزراعية الأمريكية الصادرة يوم الجمعة هذا، حيث أنها ستعطي بعض المؤشرات حول القوة أو الضعف البادي على سوق العمل الأمريكي.

شهد يناير إضافة 49،000 وظيفة للاقتصاد الأمريكي بعد خسارة 227،000 في ديسمبر. نمو بالتأكيد، لكنه بعيد جدًا عن التوقعات بأكثر من 100،000.

يلقي تقرير وظائف يناير الأكثر اتساعًا الضوء على الموقف الصعب الذي يقف فيه العمل الأمريكي في الوقت الحالي.

يواصل الترفيه والفندقة تلقي الضربات القوية مع خسارة 61،000 عامل في المجال وظائفهم في يناير. لقد خسر المجال 4 مليون وظيفة منذ فبراير 2019، وهو ما يظهر الضرر الكبير الذي فعله كوفيد. لكن إذا لم يتمكن الناس من الخروج والاستمتاع بحيواتهم، سيستمر الأمر. إنها قصة حزينة، لكنها لن تنتهي إلا بمجرد عودة الولايات المتحدة إلى الوضع الطبيعي. انخفضت رواتب التجزئة 37،800 بعد أن كسبت 134،900 في ديسمبر.

لكن بعض مناطق سوق العمل تتحسن. لا سيما الخدمات المحترفة وخدمات الأعمال التي أضافت 100،000 وظيفة بعد إعادة 156،000 في ديسمبر. وارتفعت رواتب تجارة أسواق الجملة بأكثر من 14،000 بعد زيادة قدرها 15،500 في ديسمبر. وقد ارتفعت أيضًا الرواتب الخاصة، وفق تقرير الوظائف الشهري من ADP، حيث ارتفع 174،000 في يناير.

شهد يناير أيضًا هبوطًا طفيفًا في معدل البطالة الأمريكية، من 6.7% إلى 6.3%.

لذا تسبق تقرير الرواتب غير الزراعية للأسبوع القادم مشاعر مختلفة. فبينما أُضيفت وظائف إلى الاقتصاد، لم يكن الحجم كافيًا ليلهم ثقة كبيرة حقًا. يبقى الوعد بتحفيز مستقبلي، لكن تهديد كوفيد يبقى هو أيضًا. سيطِر على هذا وسيتبع ذلك على الأرجح سوق عمل أفضل (إذا كنت تفهم الرئيس بايدن!)

اجتماع أوبك – توتر في الطريق؟

كما قال إبراهام لنكولن ذات مرة، البيت المنقسم على ذاته لا يثبت. هل يمكن أن يحدث الأمر ذاته لأوبك؟

يبدو أن أكبر أعضائها مستعدون للتصادم مرة أخرى. في الركن الأزرق تجلس المملكة العربية السعودية، زعيمة أوبك وأكبر منتجي النفط. وفي الركن الأحمر، نجد روسيا، التي تدفع مرة أخرى نحو مزيد من التدريج في خفض الإنتاج وبدء ضخ المزيد.

لقد كانت المملكة العربية السعودية دائمًا الأكثر حذرًا بين أهم أعضاء أوبك المؤثرين. حيث قامت مؤخرًا طواعية، فوق التزاماتها مع أوبك، بخفض آخر لإنتاجها يبلغ مليون برميل في اليوم لحماية الأسعار.

ما زال 7 مليون برميل في اليوم خارج الإمداد العالمي بفضل خفض إنتاج أوبك. وقد ساعد هذا النفط على رفع الأسعار جزئيًا، مع تداول وسيط غرب تكساس وبرنت فوق 62 دولار و65 دولار على التوالي.

لكن روسيا حريصة على جلب المزيد من النفط إلى السوق. فالنفط هام للناتج المحلي الإجمالي الروسي، وهو مسؤول عن ما يقرب من 40% من عوائد الحكومة السنوية، لذا لا عجب في رؤيتها تدفع بقوة نحو زيادة معدلات الإنتاج.

إلا أن الطلب العالمي يبقى مُحكمًا. فبينما عاد إلى مستواه بعض الشيء مع انخفاض حالات كوفيد ودخول المستشفيات في الولايات المتحدة، على سبيل المثال، ووضع المملكة المتحدة لخارطة طريق للخروج من الغلق على أصداء قوة برنامج تطعيمها، تبقى تدابير الغلق قائمة حول العالم.

سيكون اجتماع أوبك والحلفاء في شهر مارس مثيرًا للاهتمام. سيتذكر المتداولون ومراقبو النفط التصرفات الغريبة في شهر مارس من العام الماضي، حيث أدت صدامات روسيا والمملكة العربية السعودية إلى تعليق أوبك لمدة شهر.

 

أهم البيانات الاقتصادية لهذا الأسبوع

Date  Time (GMT)  Currency  Event 
Mon 01 Mar  01.00am  CNH  Manufacturing PMI 
  9.00am  EUR  Final Manufacturing PMI 
  9.30am  GBP  Final Manufacturing PMI 
  2.30pm  CAD  Manufacturing PMI 
  3.00pm  USD  ISM Manufacturing PMI 
       
Tue 02 Mar  3.30am  AUD  Cash Rate 
  3.30am  AUD  RBA Rate Statement 
  1.30pm  CAD  GDP m/m 
       
Wed 03 Mar  12.30am  AUD  GDP q/q 
  1.15pm  USD  ADP Non-Farm Employment Change 
  3.00pm  USD  ISM Services PMI 
  3.30pm  USD  US Crude Oil Inventories 
       
Thu 04 Mar  All Day  All  OPEC-JMMC Meeting 
  3.30pm  USD  US Natural Gas Inventories 
       
Fri 05 Mar  1.30pm  USD  Average Hourly Earnings m/m 
  1.30pm  USD  Nonfarm Employment Change 
  1.30pm  USD  Unemployment Rate 

 

أهم تقارير الأرباح لهذا الأسبوع

Date  Company  Event 
Mon 1 Feb  Zoom  Q4 2021 Earnings 
  Novavax  Q4 2021 Earnings 
     
Tue 2 Feb  Target  Q4 2020 Earnings 
  Hewlett Packard  Q1 2021 Earnings 
     
Wed 3 Feb  Prudential  Q4 2020 Earnings 
  Vivendi  Q4 2020 Earnings 
  Gazprom Neft  Q4 2020 Earnings 
  Marvell Technology  Q4 2021 Earnings 
     
Thu 4 Feb  Broadcom  Q1 2021 Earnings 
  Sberbank  Q4 2020 Earnings 
     
Fri 5 Feb  London Stock Exchange  Q4 2020 Earnings 

Morning Note: Aussie rallies on election win, equities slow

It was a tentative start to the trading week as markets digest the last few day’s ructions, ongoing news flow around US-China trade and mounting concerns about what is going on between the US and Iran. 

The main European bourses have opened in the red although the FTSE 100 put up something of a fight to just about hold in the green. Can probably thank the weaker pound for this. Italian stocks are being hammered this morning.

US S&P 500 e-mini futures are green now having seen the broad market turn south on Friday. Stocks fell in the last couple of hours of trading last week on reports US-China trade talks were on hold. The market remains at the mercy of commentary and news flashes around these talks and it is wise to try and put some ear muffs on at times. 

Australian banking stocks were the main winners as the win for the Liberal-National coalition removed the risk of certain regulatory moves.  

Forex – Aussie wins

AUDUSD – ScoMo’s miracle victory has lifted the Australian dollar a touch, but bulls shouldn’t get too excited yet. AUDUSD firmed up on the first session of trading since the result of the election became known. Having fallen close to decade lows on the 0.68 handle, the pair has firmed on the 0.6920 level. Resistance seen at 0.69440, the 23% retracement of the down move from the April highs. Whilst the election may deliver some short-term relief for Aussie bulls, it’s the RBA that really matters. The market is betting on a rate cut this summer and seems likely, the question is whether this is the first in a cycle of cuts or is one-and-done.  Nevertheless, having taken a look at decade lows, bulls will be hopeful that we have seen a reversal in the long-term down trend.

Elsewhere in FX, sterling remains under the cost. GBPUSD is struggling below 1.28 and is showing few signs of being able to mount much of a rally. The ongoing political uncertainty and the open war in the Tory party will act as drags on risk sentiment. GBPUSD was last at 1.2730 and with support seen at 1.2710, the Jan 10/11 lows. 

And coming up this week we have a potentially volatile period for GBP given the European Parliament elections take place on Thursday through to Sunday. We should also be on guard for any EUR spasms if there is a surge in populist parties threatening to shake things up in Brussels. We’ve heard all this before, but nevertheless markets remain highly sensitive to news flashes – only last week the euro was moving on a series of comments made by Italy’s ruling populist parties.  

Oil higher

We have some can kicking but it rather looks like OPEC is leaning to an extension and could adjust the volumes. Compliance was at 160% in April, which gives ample scope to raise output or reduce the production curb commitments. Brent remains bid above $73 on this as well as the mounting tensions between the US and Iran

CySEC (أوروبا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات المستثمر FSCS تصل إلى 20000 جنيه إسترليني
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 يورو**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • تعاملات الأسهم
  • Quantranks

Markets.com، التي تتولى تشغيلها شركة Safecap للاستثمارات المحدودة ("Safecap”) مرخصة من قبل مفوضية قبرص للسندات والتداول (CySec) بموجب الترخيص رقم 092/08 ومن قبل هيئة سلوكيات القطاع المالي ("FSCA") بموجب الترخيص رقم 43906.

FSC (العالمية)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 $**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (جزر العذراء البريطانية) ذ.م.م. المحدودة ("Finalto BVI”) مرخصة من قبل لجنة الخدمات المالية في جزر العذراء البريطانية ("FSC") بموجب الترخيص رقم SIBA/L/14/1067.

FCA (المملكة المتحدة)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • تعويضات صندوق تعويضات الخدمات المالية تصل إلى 85000 جنيه إسترليني *بحسب المعايير والأهلية
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000 £**
  • حماية الرصيد السلبي

المنتجات

  • CFD
  • المراهنة على الهامش

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto Trading Limited مرخصة من قبل هيئة السلوك المالي ("FCA") بموجب الترخيص رقم 607305.

ASIC (أستراليا)

  • يتم حفظ أموال العملاء في حسابات مصرفية منفصلة
  • التحقق الإلكتروني
  • حماية الرصيد السلبي
  • تغطية تأمينية بقيمة 1000000$**

المنتجات

  • CFD

Markets.com، التي تتولى تشغيلها Finalto (Australia) Pty Limited تحمل ترخيص هيئة الخدمات المالية الأسترالية رقم 424008، وهي مرخصة لتقديم الخدمات المالية من قبل هيئة الأوراق المالية والاستثمار الأسترالية ("ASIC”).

سيؤدي تحديد إحدى هذه الجهات التنظيمية إلى عرض المعلومات المتوافقة على نطاق الموقع الإلكتروني بأكمله. إذا أردت عرض معلومات عن جهة تنظيمية أخرى، الرجاء تحديدها. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

**تنطبق الأحكام والشروط. شاهد السياسة الكاملة لمزيد من المعلومات.

هل أنت تائه؟

لقد لاحظنا أنك على موقع في. وبما أنك تتواصل من موقع في الاتحاد الأوروبي، ينبغي عليك بالتالي النظر بإعادة الدخول إلى ، وهذا يخضع لإجراءات التدخل بالمنتجات للسلطة الأوروبية للسندات والأوراق. بينما يحق لك التصفح هنا بمبادرة حصرية منك، فإن عرض هذا الموقع لبلادك سيعرض المعلومات التشريعية المتوافقة وإجراءات الحماية المعنية للشركة التي تختارها. هل تود إعادة توجيهك إلى